Monday , 6 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس الأمريكي يدعو من نيروبي لوقف الحرب في جنوب السودان

نيروبي/ أديس أبابا 25 يوليو 2015 – طالب الرئيس الأميركي باراك أوباما السبت، بإنهاء النزاع المستمر منذ نهاية 2013 في جنوب السودان، داعياً الطرفين المتحاربين إلى «وضع مصلحة بلادهما أولاً».

الرئيس الامريكي باراك اوباما - يمين - و نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت
الرئيس الامريكي باراك اوباما – يمين – و نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت
وقال اوباما للصحافيين بعد مباحثاته مع الرئيس الكيني اوهورو كينياتا، في نيروبي إن «الوضع رهيب. لقد اتفقنا ان السبيل الأمثل لوقف القتال هو بأن يضع قادة جنوب السودان مصلحة بلدهم أولاً من خلال اتفاق سلام ينهي القتال».

وسيكون النزاع في جنوب السودان على رأس جدول أعمال الرئيس الاميركي خلال زيارته الأحد إلى إثيوبيا حيث مقر الاتحاد الافريقي.

ومن المتوقع ان يؤيد الرئيس اوباما في إثيوبيا جهود إقرار السلام في السودان التي بدأتها منظمة «إيقاد» وانضم إليها وسطاء دوليون وفشلت حتى الان بعد سبعة اتفاقات في الوصول الى وقف إطلاق النار.

محكمة مستقلة لجرائم الحرب

واقترحت السلطة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (ايقاد)، التي تعمل على إبرام اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب السودان السبت، في أديس ابابا إنشاء محكمة مستقلة لمحاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في الحرب الأهلية الدائرة منذ أكثر من سنة ونصف في هذا البلد.

وتقترح (ايقاد) إنشاء المحكمة بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، على أن تعطى صلاحية محاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة المحتملة.

وفي وثيقة من 77 صفحة نشرت السبت يقترح الوسطاء كذلك تقاسماً جديداً للسلطة مع إعطاء المتمردين منصب النائب الأول للرئيس إلى جانب نائب آخر للرئيس على أن يتولى 53% من المناصب الوزارية ممثلو الحكومة الحالية و33% للمتمردين.

وفي الولايات الرئيسية مثل جونقلي والنيل الأعلى والوحدة يتم قلب هذه النسب ليحصل المتمردون على 53% من المناصب الوزارية و33% لممثلي الحكومة الحالية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.