Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“الشعبية” تطالب المجتمع الدولي بالتحقيق في قصف الحكومة إحدى البلدات بالنيل الأزرق

الخرطوم 13 يونيو 2015- إتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، القوات الحكومية السودانية، بقصف منطقة”ود أبوك” بولاية النيل الأزرق بالقنابل، ما ادى لسقوط عدد من القتلى والجرحى ـ لم تحددهم ـ وطالبت بتحقيق دولي عاجل في الحادثة.

مواطنون هاربون من القتال الذي اندلع في سبتمبر 2011 عند بداية تمرد الحركة الشعبية في النيل الأزرق
مواطنون هاربون من القتال الذي اندلع في سبتمبر 2011 عند بداية تمرد الحركة الشعبية في النيل الأزرق
وقال المتحدث بإسم الحركة أرنو نقوتلو لودي، في بيان تلقته “سودان تربيون” السبت، إن طائرات سلاح الجو السوداني القت، الجمعة، 20 قنبلة داخل مدينة “ودابوك” اوقعت خسائر وسط المدنين ثم لاحقت الرعاة حول المدينة وامطرتهم بالقنابل وذخائر الرشاشات ما ادى مقتل عدد من الرعاة ومواشيهم كما أشاعت الذعر والهلع وأضاف “جاء ذلك بعد ان تجرعت قواتهم هزائم فى كلقو وتمت مطاردتها حتى داخل مدينة ودابوك.”

ونوه أرنو الى أن هجمات الجيش الشعبى لتحرير السودان ـ شمال فى اقليم النيل الأزرق جاءت ردا على الهجمات التى تعرضت لها من قوات الحكومة مؤكدا مطاردتها حتى داخل مدينة ودابوك.

وأشار الى أن الجيش الشعبى سيطر على البلدة لفترة قبل أن ينسحب منها بالياته العسكرية.

ولم يصدر عن الجيش السوداني أي تعقيب حيال تلك الأنباء.

ودان المتحدث باسم الحركة الشعبية استهداف طيران القوات الحكومية المدنين الابرياء داخل مدينة “ود أبوك” وملاحقة الرعاة ومواشيهم حول المدينة لافتا الى محاولات لنسب الانتهاكات الى الجيش الشعبي “فى حين ان الجريمة ارتكبت بطائرات الانتنوف والقنشيب والتى لا يملكها الجيش الشعبى”.

وطالب أرنو المجتمع الدولى باجراء تحقيق عاجل فى الحادثة التي قال إنها تضاف الى جرائم النظام المتنوعة ضد الشعب السودانى خاصة فى النيل الازرق، جبال النوبة ودارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.