Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الاتحاد الأوروبي والترويكا: انتخابات السودان تجرى في بيئة غير مواتية

الخرطوم 9 أبريل 2015 ـ اتفقت دول الاتحاد الأوروبي ودول الترويكا (النرويج، وأميركا، وبريطانيا)، الخميس، على أن الانتخابات السودانية ستجرى في بيئة غير مواتية، وعبرت الدول عن خيبة أملها لعدم بداية حوار وطني حقيقي ووصفت فشله بأنه انتكاسة لرفاهية السودانيين.

الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية بالاتحاد الأوروبي فريدريكا موغريني
الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية بالاتحاد الأوروبي فريدريكا موغريني
وترفض قوى المعارضة إجراء الانتخابات المقررة بدايتها يوم الإثنين، وتشترط تشكيل حكومة قومية تعدل الدستور والقوانين خلال فترة انتقالية.

وانتقد بيان للممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية بالاتحاد الأوروبي فريدريكا موغريني، قيام الانتخابات في السودان في بيئة غير مواتية وقالت: “إن الفشل في بدء حوار وطني حقيقي بعد عام واحد من إعلان حكومة السودان هو انتكاسة لرفاهية الشعب السوداني”.

وأبدت فريدريكا اصابة الاتحاد الأوروبي بخيبة الأمل لكون حكومة السودان تفقد الفرص من خلال عدم الاستجابة لجهود الاتحاد الأفريقي لجلب جميع أصحاب المصلحة معا، وأشادت بممثلي الحركات المسلحة، والمعارضة السياسية والمجتمع المدني الذين شاركوا في المؤتمر التحضيري في أديس أبابا.

واعتذرت الحكومة الأسبوع الماضي، عن المشاركة الاجتماع التحضيري متعللة بالانتخابات، واقتصار دعوة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى على المؤتمر الوطني الحاكم.

وقالت مسؤولة الاتحاد الأوروبي “إنه وبتجاوز الحوار، واستبعاد بعض الجماعات المدنية وانتهاك الحقوق السياسية فأن الانتخابات المقبلة لا يمكن أن تنتج مع نتيجة شرعية ذات مصداقية في جميع أنحاء البلاد”.

وتابعت “إن شعب السودان يستحق أفضل.. نحن اخترنا عدم المشاركة في دعم هذه الانتخابات”، وتعهدت بأن يواصل الاتحاد الأوروبي بذل الجهود لدعم الآلية الافريقية، والجهود الأخرى الرامية إلى إحلال السلام بالسودان.

الترويكا: خيبة أمل كبيرة

في ذات السياق عبر أعضاء الترويكا (النرويج، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة) عن خيبة أملهم الكبيرة لعدم بداية حوار وطني حقيقي في السودان وعدم وجود بيئة مواتية لإجراء انتخابات ذات مصداقية وبمشاركة واسعة.

ورأت الترويكا في بيان أن حوار وطني شامل وجامع يمثل عملية ضرورية للسودان لتطوير نظام سياسي تمثيلي حقيقي، وزاد “فقط من خلال الحوار يمكن لشعب السودان مواجهة القضايا الأساسية للحكم، والشمولية السياسية، وتقاسم الموارد، والهوية الوطنية، والمساواة الاجتماعية”.

وأفاد البيان أن الحكومة اكدت في يناير 2014 عزمها على الشروع في حوار وطني، لكنها فشلت في دفع عملية حوار حقيقي يعبر عن حسن النوايا.

وأشار بيان الترويكا إلى رفض الحكومة دعوة الاتحاد الأفريقي لاجتماع تحضيري مع غيرها من أصحاب المصلحة بغية التمهيد للحوار الوطني، ووعد بالاستمرار في دعم السودانيين الذين يرغبون في دفع عملية حوار يفضي لوضع حد للصراع، وإصلاح الحكم، ومشاركة سياسية شاملة، واستقرار السودان على المدى الطويل.

السودان: اكمال ترتيبات الانتخابات

وفي السودان أعلنت المفوضية القومية للانتخابات، اكتمال الترتيبات كافة، لبدء عملية الاقتراع في 13 أبريل الجاري بجميع الولايات، موضحة أن عدد من يحق لهم التصويت “ثلاثة عشر مليوناً وستمائة اثنان وأربعون” ناخباً حسب السجل الانتخابي.

وأوضحت المفوضية في وقت سابق أن الاقتراع سيستمر لثلاثة أيام تبدأ في 13 أبريل، على أن تغلق صناديق الاقتراع الساعة السادسة مساء يوم الـ 15 منه، وتبدأ عملية فرز الأصوات يوم 16 أبريل، مشيرة إلى أن إعلان نتائج انتخابات رئاسة الجمهورية سيكون يوم 27 أبريل بقاعة الصداقة بالخرطوم.

وأكد نائب رئيس المفوضية عبد الله أحمد مهدي خلال تنوير للمراقبين من المنظمات المحلية والأجنبية الخميس، أن عملية مراقبة الانتخابات مفتوحة أمام المنظمات المحلية والدولية كافة.

من جهته أكد مسؤول ملف المراقبة بالمفوضية عطا الله حمد بشير، مشاركة 210 منظمات محلية و25 منظمة دولية في مراقبة الانتخابات.

وأشار إلى أن هناك طلبات للمراقبة من عدد من الدول بصورة فردية، من بينها روسيا والصين وتركيا وأثيوبيا، وقال إن للمراقبين مطلق الحرية في التحرك ورفع التقارير عن المراقبة أياً كان نوعها.

الشرطة في حالة استعداد قصوى

حشد بالخرطوم لقوات الشرطة المكلفة بتأمين الانتخابات ـ  الشروق
حشد بالخرطوم لقوات الشرطة المكلفة بتأمين الانتخابات ـ الشروق
إلى ذلك أكدت رئاسة الشرطة السودانية جاهزيتها التامة لتطبيق خطة أمنية محكمة لبسط الأمن والطمأنينة وتأمين العملية الانتخابية التي ستنطلق الاسبوع القادم حيث توضع كافة قوات الشرطة في حالة الاستعداد القصوى ابتداءاً من الجمعة، وحتى نهاية العملية الانتخابية.

وتوعد مدير عام الشرطة الفريق أول هاشم عثمان الحسين مطلقي الشائعات والرسائل التخويفية التي تبث معلومات غير حقيقية وكاذبة عبر برامج الـ “واتساب والفيسبوك” والمواقع الاسفيرية الاخرى مشيراً الى ان بعض الأشخاص والجهات الذين يسعون لإفساد العملية الانتخابية ستكون الشرطة لهم بالمرصاد.

وحذر مدير شرطة الولاية الفريق محمد أحمد علي، كل من تسول له نفسه التخريب أو توسوس له نفسه بإرتكاب أي فعل مخالف للقانون بأن قوات الشرطة “يد باطشة”.

كما حذر والي الخرطوم من أي محاولة للحصول على السلطة بطرق غير قانونية وقال (مافي زول يركب في السلطة بالقوة والدشمان ومن يريد السلطة عليه أن يحترم سيادة حكم القانون وأن يسلك طريق القانون عبر صناديق الاقتراع”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.