Wednesday , 8 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

موسكو: زعماء قبائل يساعدون في البحث عن طيارين مختطفين بدارفور

الخرطوم 19 فبراير 2015 ـ أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، أن طياريها الاثنين المختطفين في ولاية دارفور، لا يزالان على قيد الحياة، حسب المعلومات المتوفرة لدى الوزارة، مؤكدة أن السلطات السودانية تجري عمليات بحث عنهما بمساعدة زعماء قبائل.

جندية ببعثة يوناميد تتعافى من إصابتها في هجوم سابق على القوة الأممية بدارفور (الأوروبية - أرشيف)
جندية ببعثة يوناميد تتعافى من إصابتها في هجوم سابق على القوة الأممية بدارفور (الأوروبية – أرشيف)
واختطف مسلحون في أواخر يناير الماضي إثنين من الطيارين يحملون الجنسية الروسية يعملون لحساب البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور “يوناميد”، من قلب مدينة زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور، وفروا بهما الى جهة غير معلومة.

وأكدت الخارجية الروسية أنها تواصل بذل الجهود من أجل الإفراج عنهما، لافتة إلى أن مجموعات التحري والتحقيق، المشكلة من قبل السلطات المحلية وبعثة “يوناميد”، تجري في الوقت الراهن عمليات البحث عن الروسيين المختطفين، بمساعدة زعماء القبائل.

وكان المكتب الصحفي لشركة “يوت إير” للطيران قد أكد في وقت سابق أن مجهولين اختطفوا في 29 يناير في بلدة زالينجي موظفين لها يعملان وفق عقد “يوناميد”.

وقال والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم في وقت سابق، إن الطيارين الروس خطفوا بواسطة ملثمين على ظهر سيارة ذات دفع رباعي أثناء توجههما من السوق الى مقر البعثة.

وأضاف أن المسلحين اعترضوا سيارة كانت تقل الروس، وأرغموهما على صعود سيارتهم “اللاندكروزر”، ومن ثم اتجهوا بهما نحو منطقة “أبطا” شمال.

وتقول السلطات إنهم أبلغوا البعثة عدة مرات بعدم التحرك في دارفور من دون حراسات بيد أن البعثة لم تأخذ النصح محمل الجد الأمر الذي يؤدي دوما الى تعرضهم لعمليات نهب وإختطاف.

وتعرض موظفو “يوناميد” أكثر من مرة للخطف، وحذرت الحكومة البعثة بعدم دفع فدية، حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث.

Leave a Reply

Your email address will not be published.