Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الزعتري لـ”سودان تربيون”: لم أسيئ إلى السودان وحكومته

الخرطوم 2 ديسمبر 2014 ـ كذّب منسق الشؤون الإنسانية للامم المتحدة في السودان علي الزعتري تصريحات نسبت اليه بالإساءة للشعب السوداني وحكومته، ونفى قطعيا توجيه أي انتقادات للرئيس عمر البشير حسبما نقل المركز السوداني للخدمات الصحفية.
1_1.jpgونقل المركز الصحفي المقرب من الحكومة السودانية ان الزعتري ادلى بتصريح أساء فيه للشعب السوداني ولقيادة الدولة خلال حوار مع إحدى الصحف النرويجية، زعم فيه أن السودان بلد يعيش في أزمة إنسانية وإقتصادية وأن المجتمع فيه أصبح مرتبط بالمساعدات الإنسانية.

وقال الزعتري لـ”سودان تربيون”، الثلاثاء، إن الحديث المنسوب إليه غير صحيح كليا، وزاد “لا يعقل ان أسيئ للسودان”.

ومع اعتراف المسؤول الأممي بإجراء مقابلة مع صحيفة نرويجية في أوسلو إلا إنه رجح ان يكون خلطا صاحب الترجمة من اللغة الإنجليزية التي تحدث بها خلال المقابلة إلى اللغة النرويجية، كما لم يستبعد ان يكون المركز السوداني للخدمات الصحفية أساء نقل وترجمة حديثه عن الصحيفة النرويجية.

وشدد المسؤول الأردني الجنسية على أن التصريح المنسوب إليه يستوجب إعتذارا من الصحيفة، وأضاف “هذا أمر مؤسف ولم أنطق بهذا الكلام الخطير”.

وأشار الى أنه يملك تسجيلا للمقابلة الصحفية التي أجريت معه في أوسلو، منوها الى انه تحدث عن الوضع الإنساني في السودان ووصفه بالصعب، وتابع “لكن لا يمكن أن أخرج عن حدود اللياقة والأدب”.

ونفى الزعتري تلقيه أي استدعاء من السلطات السودانية لاستفساره عن تلك التصريحات.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية عن الصحيفة النرويجية ان الزعتري إنتقد الرئيس عمر البشير وقال إنه حكم السودان لعشرات الأعوام (بيد من حديد).

وأشار الى ان الرجل قال لصحيفة (Bistandsaktuelt) النرويجية إن الأمم المتحدة تتعامل بتوازن مع شخص متهم بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية بدارفور، وأضاف: “عليهم القبول بحقيقة أن البشير هو رئيس السودان الذي يجب التعامل معه حتى لا تحكم الأمم المتحدة على الشعب بالمعاناة”.

وتهكم الزعتري في بعض حديثه قائلاً (إنه من الصعب أن يعيش السودانيين بدون مساعدات) وأن الوضع يزداد سوءاً من شهر إلى آخر وينذر الخطر.

وأوضح خبراء في القانون الدولي أن تصريحات الزعتري تعتبر إساءة للدولة حكومة وأمر يستوجب المساءلة وإتخاذ الإجراءات التي تحفظ هيبة الدولة وكرامة البلاد.

وحسب المركز الصحفي فإن إفادات الزعتري تناقض ما ذكره في حوار صحفي بالخرطوم الشهر الماضي رداً على تعليقه حول إعادة ترشيح الرئيس البشير حيث قال إن الأجهزة الموجودة في السودان إذا أجمعت على الترشيح فهذا حقها ولا إعتراض لديهم على ذلك، مبيناً أن المسألة سياسية وهي خارج نطاق عمله قائلاً: “إن مهمتهم هي توسيع آفاق التعاون مع السودان”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.