Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

محاكمة 107 من أهالي بلدة قرب كسلا بتهم الإتلاف والإرهاب والسرقة

كسلا 24 سبتمبر 2014 ـ أكدت شرطة ولاية كسلا استمرار التحريات في أحداث محلية ود الحليو توطئة لتحويل 107 من المتهمين للمحاكمة بمدينة كسلا ويواجه المتهمون تهما تحت مواد تتعلق بالإتلاف والإرهاب والسرقة وإثارة الشغب.
وكانت قوة كبيرة على متن سيارات الدفع الرباعي بزي مدني اقتحمت منطقة “ود الحليو” اليومين الماضيين، واعتقلت أكثر من 80 مواطناً على خلفية وقوع أحداث في 16 سبتمبر الحالي أحرق وحطم خلالها أهالي محتجون مباني المحكمة وديوان الزكاة والمحلية وعدد من المؤسسات الحكومية.

وقال مدير عام شرطة ولاية كسلا اللواء عمر المختار إن المتهمين يواجهون تهماً تحت طائلة القانون الجنائي لسنة 1991 تشمل الإتلاف والإرهاب وإثارة الشغب إلى جانب السرقة وتسبيب الأذى، وتم تدوين البلاغ تحت مواد الإخلال بالأمن والسلامة والإتلاف الجنائي.

وبدأت الأحداث بإعتداء أحد التجار ـ ينتمي لجماعة أنصار السنة ـ على مادح كفيف كان يمارس المديح بمسجد “ود الحليو”، وتم على إثره إيداع المعتدي والمعتدى عليه وإثنين من الأهالي في سجن البلدة، لكن التاجر لم يقضي ليلته في الحبس.

وفي صبيحة اليوم التالي سأل قاضي المحكمة المادح الكفيف إن كان لديه إذنا للمديح في المسجد، ما أثار حفيظة الأهالي الذين ينتمون لقبيلة الهوسا وهتفوا ضد “الخامسية” في إشارة لجماعة أنصار السنة التي ينتمي إليها المعتدي.

وأكد مدير شرطة كسلا للمركز السوداني للخدمات الصحفية أن شرطة كسلا تسيطر على الأوضاع الأمنية ووضعت خطة لتأمين الولاية خلال أعياد الأضحى بوضع القوات في حالة استنفار قصوى للحد ومتابعة معتادي الإجرام عبر إجراءات إحترازية واستباقية وفق ما هو منصوص عليه في القانون الجنائي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.