Thursday , 1 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

“ستيت” الكندية تستكشف النفط في حقل “الراوات” السوداني

الخرطوم 21 سبتمبر 2014 ـ وقعت وزارة النفط السودانية، ليل الأحد، عقود جديدة مع ثلاث شركات، بينها شركة “ستيت” الكندية، للاستكشاف النفطي في مربع “26” الذي يضم حقل “الراوات” الذي يقع في ولاية النيل الأبيض ويتوقع أن ينتج الحقل 330 برميلا في اليوم.

-211.jpgويسعى السودان إلى استكشاف المزيد من الحقول البترولية لسد النقص عبر برنامج متسارع للاستكشاف النفطي لمضاعفة الإنتاج مستقبلاً، ويخطط لأن يبلغ الانتاج على المدى القريب إلى نحو 200 ألف برميل يوميا.

يشار إلى أن مربع “26” فيه اكتشافات نفط وغاز، ويعتبر من الحقول الواعدة، ويشمل توقيع العقود الاستكشاف والتطوير والإنتاج النفطي.

وفقدت البلاد بانفصال جنوب السودان 75% من انتاج النفط الذي كان يصل إلى 500 ألف برميل يوميا، ويترواح الإنتاج حاليا ما بين 130 إلى 140 ألف برميل يوميا.

ورحب وزير النفط مكاوي محمد عوض بعمل شركة ستيت بتروليوم الكندية في السودان والمعروفة في مجال الاستكشاف النفطي، كما رحب بشركة اكسبريس بتروليوم النيجيرية للعمل في السودان بشراكة مع شركة سودابت.

وأطلع وزير النفط، نائب الرئيس حسبو محمد عبدالرحمن على خطط وبرامج الوزارة والمجهودات التي تقوم بها في إنتاج واستكشاف حقول النفط المختلفة المنتج منها حتى الآن والتي يجري اكتشافها، وشهد حسبو حفل التوقيع.

وقال مكاوي إن التوقيع على الاتفاق يدفع العمل الإنشائي بحقل الراوات الذي يقع في ثلاث ولايات هي: “النيل الأبيض، وجزء منه في ولاية شمال كردفان، والجزء الآخر في ولاية سنار”.

ويقع الحقل على مقربة من خط الأنابيب القادم من حقل عدارييل في الجنوب.

وأوضح أن الشركات التي وقعت معها الوزارة على عقودات تشمل (إستيت بتروليوم وهي أول شركة اشترت الحقول من الشركة الأميركية)، وشركة نيجيرية إلى جانب شركة سودابت.

ويبلغ نصيب الشركة الكندية 50%، بينما بلغ نصيب شركة إكسبرس بتروليوم النيجيرية 20% وسودابت السودانية 30%.

وأشار وزير النفط إلى أن نائب الرئيس وجه بالإسراع في استكمال هذا الخط الذي قال سيدخل جزء كبير منه في منظومة إنتاج الكهرباء وبالأخص محطة “أم دباكر” التي تقع بالقرب من مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض.

Leave a Reply

Your email address will not be published.