Thursday , 1 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إجلاء معدنين سودانيين من مناطق التعدين بالنيجر عبر تشاد

الخرطوم 5 سبتمبر 2014 ـ تم إجلاء مجموعات كبيرة من المعدنين السودانيين من دولة النيجر إلى مدينة أبشي التشادية، توطئة لنقلهم إلى مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور ومنها إلى مختلف مناطقهم بالبلاد، وذلك بعد جهود للقوات المشتركة بين السودان وتشاد.

التنقيب عن الذهب بات حرفة لكثير من السودانيين
التنقيب عن الذهب بات حرفة لكثير من السودانيين
وتفقد قائد القوات المشتركة العقيد عبد الرحمن فقيري، أحوال العائدين، موضحا أن الخطوة جاءت تنفيذاً لتوجيهات الرئيس التشادي إدريس ديبي بإجلاء السودانيين إلى بلادهم عبر الأراضي التشادية دون المساس بهم.

وطبقا لوكالة السودان للأنباء، فإن فقيري كشف عن جهود بذلت من قبل القوات المشتركة والقنصلية والسفارة السودانية بتشاد لتيسير أمر ترحيل الأفواج إلى أبشي التشادية ومنها إلى مدينة الجنينة حيث شكلت حكومة غرب دارفور غرفة للعمليات لترحيل العائدين إلى مناطقهم المختلفة داخل البلاد.

من جانبه قال حاكم إقليم وداي الجنرال عبادي الساير، أن حكومته وضعت قرار الرئيس إدريس ديبي في مقدمة برامجها، مؤكداً تسخير كافة الإمكانات وإصدار التوجيهات للأجهزة المختصة لترحيل السودانيين العائدين من النيجر إلى مناطقهم.

وأفاد نائب القنصل العام السوداني بأبشي آدم أحمد الحاج، أن القنصلية ظلت تتابع قضية ترحيل السودانيين إلى أبشي ومنها إلى الجنينة بالتنسيق مع السلطات التشادية وقيادة القوات المشتركة السودانية التشادية.

وأكد حرصهم على متابعة حقوق العائدين التي تم تسجيلها إبان دخولهم إلى الأراضي التشادية بالتعاون مع الحكومة التشادية.

وأشار ممثل العائدين يوسف علي رجب عن تقديرهم للجهود التي بذلت من السلطات في البلدين لترحيلهم إلى مناطقهم المختلفة داخل البلاد، ودعا إلى ضرورة متابعة إجلاء من بقي منهم في مناطق التعدين في النيجر.

وبدأت الأفواج التي وصلت إلى مدينة أبشي في الانتقال إلى الجنينة التي تشهد ترتيبات مكثفة لترحيلهم إلى مناطقهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.