Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخلافات تهدد أكبر استثمار عربي في السودان

الخرطوم 14 يوليو 2014- تواجه شركة سكر كنانة السودانية أزمة إدارية خانقة من شأنها تهديد مستقبل اكبر استثمار عربى بالسودان ، فى اعقاب تفاقم الخلاف بين وزير الصناعة ، والعضو المنتدب للشركة الذى يتولى عصا الادارة فيها .

_-349.jpgوعصفت الخلافات التى تطورت خلال الأيام الماضية باجتماع مجلس ادارة الشركة المقرر التئامه الثلاثاء بمشاركة مستثمرين عرب ، بعد منع سلطات الأمن فى مقر الشركة بالخرطوم للعضو المنتدب محمد المرضى التجانى من دخول مبانى كنانة الاثنين.

وعلمت “سودان تربيون” من مصادر موثوقة ان التجاني فوجئ بحظر دخوله للمقر فى الوقت الذى كان فيه مستثمرين عرب يشاركون فى مجلس الادارة فى انتظاره لإكمال ترتيبات اجتماع مجلس الادارة غدا الثلاثاء.

وغادر المرضى مقر الشركة دون حضور الاجتماع ، فيما انفض الشركاء العرب وغادروا مقر الشركة بما يهدد طبقا للمصادر عقد اجتماع مجلس الادارة .

وكشفت المصادر عن ابتدار جهات نافذة داخل الحكومة السودانية تحركات مارثونية لانقاذ الموقف والحيلولة دون انهيار الشراكة مع المستثمرين الذين ابدوا تضجرا قويا من الخلافات الاخيرة ، ورجحت ان تنجح التحركات خلال الساعات القادمة فى نزع فتيل الازمة تمهيدا لعقد اجتماع مجلس الادارة ، فيما نقلت مصادر موثوقة عن وزير الصناعة السودانى اصراره على عقد الاجتماع برغم تهديدات الشركاء العرب بمقاطعته ما لم يعدل عن قرار اقالة المرضى .

وكان وزير الصناعة السميح الصديق، التقى الاسبوع الماضى سفير دولة الكويت في الخرطوم، التى تملك (30%) من الاسهم بشركة كنانة ونقل اليه قرارا بإقالة التجانى وتكليف المدير المالي عبد السيد طه عبد السيد، بإدارة الشركة لحين اختيار عضو منتدب جديد

وطبقا لمعلومات حصلت عليها “سودان تربيون” فان المرضى لم يتلق اى اخطار من مجلس ادارة الشركة بإقالته من منصبه وفقا لما ينص عليه العقد المبرم بان يكون الابلاغ بالإقالة من المنصب قبل فترة لا تقل عن شهر.

ولفتت المصادر الى ان المرضى واصل مهامه فى الشركة استنادا على عدم تلقيه ما يفيد بإبعاده من المنصب ، فيما قالت تقارير صحفية ان مجلس ادارة كنانة كان جدد تكليف المرضى فى العام 2012 لعامين تنتهى فى 2014.

وفى الاثناء قال رئيس لجنة الصناعة والطاقة والتعدين بالبرلمان عمر آدم رحمة ، للصحفيين الاثنين أنّ التعديلات التي طالت شركتي سكر (كنانة والنيل الأبيض) تعتبر إدارية ولاتستهدف اشخاصا بعينهم،.

واكد ان قرار وزير الصناعة بإقالة مدير شركة سكر كنانة اتخذ بصفته رئيساً لمجلس الإدارة، منتقدا رفض شركة كنانة المراجعة المالية منذ العام 1978م، وقال إنّها لم تتعامل كما ينبغى مع المراجع العام.

وقال رحمة إنّ إنتاج شركة كنانة تدنى بنسبة 25%، كما أن إنتاج النيل الأبيض لم يتجاوز الـ (74%)،

وتساهم حكومات دول عربية في الشركة بنسبة (46.3%) منها (30%) تمتلكها الكويت في حين تشارك مؤسسات وشركات فيها بنسبة (48.11%) بمقابل (5.59 %) تساهم بها الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي.

وتأسست شركة سكر كنانة في عام 1975 وتمتلك مساحة زراعية تبلغ 168 ألف فدان لزراعة قصب السكر بالقرب من مدينة (ربك) بولاية النيل الأبيض – 250 كلم – جنوب الخرطوم و بدأ المصنع الإنتاج فعليا عام 1984.

وطفت الازمة فى شركة كنانة الى السطح بعد اعلان المراجع العام لجمهورية السودان الطاهر عبد القيوم امام البرلمان قبل عدة اشهر ان الشركة رفضت الخضوع للمراجعة المالية باعتبارها ليست وحدة حكومية انما شركة خاصة.

ويستورد السودان سنويا (700) الف طن من السكر ، بينما يبلغ الانتاج المحلي (700)الف طن في العام وتبلغ الفجوة (50%).

وشهدت أسعار السكر فى السودان تزايدا ملحوظا واضطرت الحكومة لفتح باب الاستيراد لكن الخطوة اثرت سلبا على المنتج محليا بعد بيع المستورد بأسعار اقل من المنتج داخليا .

Leave a Reply

Your email address will not be published.