Friday , 2 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

أمبيكى يجري عدة لقاءات فى الخرطوم لدفع الحوار الوطني

الخرطوم 19 مايو 2014- انخرط رئيس الالية الافريقية رفيعة المستوى ثابو امبيكي السبت فى اجتماعات مكثفة بالخرطوم شملت سياسيين بالحكومة والمعارضة ونشطاء مجتمع مدني فى محاولة لدفع عملية الحوار الوطنى الذى دعا له الرئيس السوداني عمر البشير لحل الازمة بالبلاد .
1321877483.jpg

وقال رئيس هيئة تحالف قوى المعارضة فاروق ابوعيسى عقب اجتماعه بالوسيط ان امبيكى ابدى تفهمه وتاييده لمقاطعة قوى فى التحالف للحوار ومطالبتهم بان يفضي أي حوار مع النظام الحالي الى تصفية نظام الحزب الواحد وتكوين اخر بديل قائم على الديمقراطية .

وقال ابوعيسى للصحفيين ان امبيكى ابلغهم بقناعته في أن الحل للحرب الدائرة في اقليم دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق يكمن باقرار حل شامل لقضايا السودان وبمشاركة كافة اطيافه وهو ما ترفضه الحكومة في الخرطوم بشدة .

وراهن ابوعيسى على فشل الحوار حال استثناء التحالف والجبهه الثورية التي تضم بداخلها عدد من الحركات المسلحة، وقال “بدون التحالف والجبهه الثورية لن يكون لاي حوار طعم ولن يقود لنتائج حقيقة تفضي لحل مشاكل الوطن “.

ونقل عن امبيكى قوله ان التحالف و الجبهه الثورية يمثلان رقما في العملية السلمية منوها الى ان الاتحاد الافريقى لايمانع فى التدخل كمسهل لادارة الحوار رغم قناعته بان الحل يجب ان يكون سوداني – سوداني.

وقطع رئيس التحالف بان لجوء المؤتمر الوطنى للحوار كان من باب الضعف وتشرذمه بعد خروج سبع مجموعات من داخله وقال ان خمس اخرى فى طريقها لمغادرته بسبب سياساته الفاشلة .

وجدد ابوعيسى التاكيد على استعداد التحالف للحوار وفق شروطه المعلنة والمتعلقة بتهيئة مناخ الحريات ووقف الحرب والعفو العام .واضاف “نحن مستعدين للسير في العملية السياسية وفي خطنا الداعي لازلة النظام عبر انتفاضة شعبية “.

وعقد امبيكي سلسلة اجتماعات منفصلة مع حزب المؤتمر الوطني الذي مثله نائب رئيس الحزب ابراهيم غندور ومع زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي ورئيس حركة الاصلاح الان غازي صلاح الدين بجانب مجموعات من منظمات المجتمع المدني وناشطين على رأسهم القيادي بالحركة الشعبية السابق منصور خالد لاستجلاء اراء السودانيين بشأن الحوار والوقوف على اسباب تأخير انطلاقه.

وقال الامين السياسى مصطفي عثمان اسماعيل ان اللقاء مع امبيكى اكد التزام الحزب بالحوار واستعداده للمفاوضات فى جولتها المقبله بذات المواقف التى اعلنت المرة الفائتة.

واشار الى حسم الجدل حول الية الحوار وان الرئيس عمر البشير سيدعو الاحزاب الموافقة على الحوار لاجتماع قريبا.

فى المقابل قال الامين السياسي للمؤتمر الشعبى كمال عمر عبد السلام ان الاجواء الراهنة غير كاملة لاجراء الحوار ولكنها مناسبة- وفق تعبيره- وقال ان موفدي حزبه الى امبيكي التمسوا منه المساعدة في اقناع الرافضين.

وعقد امبيكى اجتماعا الى ممثلين للمجتمع المدنى ومنظماته وخبراء بينهم منصور خالد للاستماع حول رؤاهم فيما يخص الحوار.

وقالت مصادر شاركت فى احدى لقاءات امبيكى لـ”سودان تربيون” ان غالب المشاركين نقلوا الى الوسيط الافريقى تذمرا من بطء الاجراء كما ابدوا قلقا من مقاطعة عدد من القوى المؤثرة فى الساحة السودانية للعملية.

وطالب مشاركين فى اللقاء بتوفير ضمانات حقيقية للحركات المسلحة بما يخدم مصلحة السلام الشامل فى البلاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.