Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تردي خدمات الاتصالات في السودان والشركات تشتكي من القرصنة

الخرطوم 13 ابريل 2014- تشهد خدمات الاتصالات في السودان تدهوراً غير مسبوق في اعقاب تعثر العلاقات بين المشغل الرئيسي للخدمة شركة زين وشركة أركسون السويدية ، وأشتكي المواطنين من مساء السبت من توقف شبه كامل لخدمات الدعم الفني استمر لقرابة الساعتين.
__1__1.jpg

والتزمت الشركات الثلاثة العاملة في القطاع (زين) ،(ام تي ان)، (سوداني) الصمت حيال المشاكل التقنية التى تواجه عملائها في وقت تصاعد الغضب الشعبي وانفجرت حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الشركات ومطالبات برفع دعاوى قضائية عليها.

وعلمت “سودان تربيون” بتدهور العلاقات بين زين سودان وشركة اركسون السودية التى قامت بانشاء البنية التحتية لقطاع الاتصالات في البلاد.

وقالت مصادر رفيعة بالقطاع ان زين لجأت مؤخراً لبعض الشركات الصينية لتوفير قطع الغيار لبعض الاجهزة وتحديث بعض النطاقات في اعقاب انهيار المفاوضات بينها والشركة السويدية.

غير ان المصادر التى تحدثت لـ”سودان تربيون” رفضت الربط بين تردي الخدمة والتحول ناحية الصين وقالت ان القطاع السوداني يعمل بخسارة كبيرة وفقاً لسعر الصرف الحالي كما انه يتعرض لعملية قرصنة واسعة من قبل شركات عالمية رفضت تسميتها .

وقالت ان رخص تعريفة الاتصال في السودان الى جانب تعثر سداد مديونيات بعض الشركات دفع بشبكات قرصنة عالمية الى العمل على سرقة المكالمات الدولية عبر عملية فنية محددة وبيعها للشركات العالمية بنصف قيمتها.

ولفتت المصادر الى ان بعض العملاء يشتكون من تلقى مكالمات دولية عبر ارقام محلية ، مشيرة الى ان ذلك ناتج عن عمليات القرصنة التى تتعرض لها الشركات السودانية.

ودون عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي منتقدين الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات صابين جام غضبهم على شركة زين مؤكدين التدني المريع في خدمة الإنترنت المقدمة منها في عدد من مدن السودان المختلفة وأنحاء واسعة من العاصمة الخرطوم مع تردي في خدمات المكالمات الصوتية المحلية والعالمية.

وشهدت الايام الماضيات طبقاً لعدد منهم ظاهرة خصم كامل لرصيد المشترك في حالة تنشيط خدمات الإنترنت ويعاني المشترك صعوبات جمة في إعادة أمواله عبر تكرار الإتصال بالدعم الفني حيث يتم إعادة الرصيد المخصوم من قبل الشركة.

واشتكي آخرون من تدهور في الاتصالات الصوتية خاصة بين الشركات الثلاثة بجانب الرسائل النصية القصيرة حيث لا تصل الرسائل المتبادلة بين المشتركين رغم ظهور إشعار التسليم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.