Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش يستعيد منطقتي الطويشة واللعيت بشمال دارفور

الخرطوم 23 مارس 2014- استعاد الجيش السوداني،(السبت)، منطقتي (الطويشة) و(اللعيت جار النبي) بولاية شمال دارفور، بعد تعرضهما قبل أسبوعين لاعتداء من قبل حركة تحرير السودان المتمردة بدارفور بزعامة مني أركو مناوي.

الصورامي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية
الصورامي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد، في بيان ، أن “القوات المسلحة قامت صباح (الجمعة) ويوم (السبت) بدخول منطقتي الطويشة واللعيت جار النبي بولاية شمال دارفور، اللتين كانت قد اعتدت عليهما جماعات متمردة تتبع للمتمرد مناوي.

وأشار إلى أن المتمردين فروا منهما بعد أن أشاعوا الرعب والفزع في نفوس المواطنين، وقاموا بنهب ممتلكاتهم وأموالهم ودمروا أبراج الاتصالات وحرقوا الأسواق، مما أدى لحركة نزوح خارج المنطقتين.

ولفت البيان إلى أن المتمردين تمكنوا من دخول المنطقتين بعد أن تأكدوا تماماً من خلوهما من القوات المسلحة، مما يدل على أن الهدف لم يكن مهاجمة الجيش والقوات الحكومية، وفق ما يزعمون، وإنما كان الهدف هو المواطن البريئ الذي تزعم الجماعات المتمردة تبني قضاياه.

ونوه إلى أن القوات المسلحة تقوم الآن بعمليات تمشيط للمنطقة، بغية إرساء قواعد الأمن وإعادة الاطمئنان للمواطن بهذه المنطقة التي ظلت آمنة طوال كل الفترات الماضية تسير فيها عمليات التنمية بخطى واثقة.

وأكد البيان أن القوات المسلحة وضعت خططها لترسيخ قواعد الأمن والاستقرار لهذه المنطقة التي تعد معبراً تجارياً مهماً يربط بين ولايتي شمال دارفور وشمال كردفان.

ووصل والى شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر الى الطويشة عصر السبت ووقف على حجم الاضرار والخسائر الى لحقت بالمدينة وقاطنيها و ابرزها حرق ثلاثة احياء بكاملها تضم اكثر من 150 منزلا.

كما وقف الوالي ع طبقا لوكالة الانباء الرسمية على حجم الدمار الذى الحقته الحركات بفرعى بنك الاسرة ومؤسسة التمويل الاصغر ومباني المحلية وفرع ديوان الزكاة وابراج اتصالات وشركتى زين وسودانى والتى تم تدميرها بصورة كاملة .

بجانب الدمار الذى لحق بمحطات المياه الاربع داخل المدينة والتى تم حرقها بصب الوقود عليها ، الامر الذى ادى الى قطع امداد المياه من المدينة ،وتققد الوالى احوال المواطنين بالمدينة خاصة فى يتعلق بكيفية الحصول على مياه الشرب .

وكان وفد فنى من هيئة المياه وصل برفقة والى الولاية الى مدينة الطويشة وفى معيته بعض الاجهزة والمعدات الخاصة بصيانة واعادة تاهيل بعض من محطات المياه المدمرة كخطوة اسعافية وعاجلة تعقبها خطوات لاعادة تاهيل المرافق الخدمية الاخرى بغرض اعادة الحياة الى المدينة .

وتفقد والى شمال دارفور يومى الجمعة والسبت الماضيين مدينة اللعيت التى استعيدت من التمرد .

وعقد كبر بمدينة اللعيت عددا من الاجتماعات واللقاءات مع الأجهزة المختلفة والفعاليات لبحث السبل الكفيلة يتجاوز اثار الاعتدءات واعادة الحياة الى طبيعتها والاستمرار في تقديم الخدمات للمواطنين.

موجها كافة الاجهزة الرسمية بالمحلية بمواصلة عملها ، بجانب حصر الاضرار التى لحقت بالمؤسسات والمرافق المختلفة جراء الاعتداءات .

وعبر الوالى فى تصريح صحفى عن شجبه وادانته الكاملة واستهجانه للعمليات التخريبية التى الحقتها الحركات المسلحة بالمؤسسات والمرافق الخدمية بجانب نهب وسلب ممتلكات المواطنين .

مشيرا إلى انه وجه ادارة المستشفى بالبدء فورا في العمل وتقديم الخدمات العلاجية للمواطنين.

ووجه باستمرار العمل في المشروعات التنموية ، وتعهد كبر بتامين المنطقة وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين بجانب العمل على تقوية النسيج الاجتماعى باعتبار ان ذلك اولوية قصوى لاستقرار المحلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.