Monday , 28 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجبهة الثورية تكذب الحكومة بشان انتصارات جنوب كردفان والبشير يهنئ جيشه

الخرطوم 23 ديسمبر 2013- جدد الرئيس السوداني عمر البشير التأكيد على ان الصيف المقبل سيشهد القضاء على التمرد في بلاده في وقت اعتبرت الجبهة الثورية المعلومات الواردة في بيان المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية عن تحرير تحرير (17) منطقة بولاية جنوب كردفان مجرد أكاذيب وتضليل للرأي العام، وتغطية لفشل الحملة الصيفية، ووعدهم للشعب السوداني بالانتهاء من قوات الجبهة الثورية قبل نهاية الجاري.

طفلة من منطقة جبال النوبة في جنوب كردفان  ترتاح تحت شجرة  وهي في طريقها إلى مخيم يادا في جنوب السودان مثلها مثل مئات الالاف من السودانيين اللذين فروا المنطقة بعد اندلاع النزاع في يونيو  (رويترز)2012
طفلة من منطقة جبال النوبة في جنوب كردفان ترتاح تحت شجرة وهي في طريقها إلى مخيم يادا في جنوب السودان مثلها مثل مئات الالاف من السودانيين اللذين فروا المنطقة بعد اندلاع النزاع في يونيو (رويترز)2012

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الحركة الشعبية (شمال) والجيش الشعبي، أرنو نقوتلو لودي، في تصريح صحفى الاحد تدمير وحرق ممتلكات القوات المسلحة السودانية رغم استعانتها بالمرتزقة والإرهابيين من خارج السودان، موضحاً أن الحقيقة تتمثل في قتل وتشريد وترويع الجيش السوداني للمواطنين ونهب وتدمير ممتلكاتهم.

مؤكداً أن الجيش الشعبي لتحرير السودان يسيطر بشكل كامل على المناطق والقرى الــ(17) المذكورة في بيان القوات المسلحة السودانية، مشيراً إلى أن القوات الحكومية ومليشياتها خرجت من محلية (تلودي) وحاولت احتلال قرية (أنقارتو) شمال شرقي المدنية، لكنها فرت هاربة مجرد أن ردت قوات الجيش الشعبي بنيران أسلحته ومطاردتهم إلى خارج مدينة (تلودي).

إلى ذلك اعتبر الرئيس البشير أن العام المقبل سيكون عاماً للسلام والتوجه نحو التنمية والخدمات للمواطنين في بلاده وأثنى البشير على انتصارات القوات المسلحة في مسارح العمليات.

وشدَّد خلال احتفال بالقصر الجمهوري على أن كل مناطق الجبال الشرقية في ولاية جنوب كردفان أصبحت خالية من التمرد. وقال البشير إن المسيرة ستمضي بذخيرة وافرة من الشباب القادرين على حمل الرسالة والمسؤولية باقتدار وثبات، ونوَّه إلى أن المجموعة التي ترجلت عن الحُكم كانت مهندسة التغيير وما زال التشاور معهم مستمراً.

وأضاف: (نحن لم نلتقي في ظل المناصب ولن نفترق بافتراق المناصب)، موضحاً أن الدولة دفعت بكوكية جديدة قوامها الشباب لتأهيلها وصقلها ليجد الرئيس المُقبل مجموعة جاهزة لمواصلة المسيرة لتحقيق مصالح السودان

Leave a Reply

Your email address will not be published.