Wednesday , 30 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سلفاكير يجتمع بربيكا وجيشه يعترف بفقدان”بانتيو” .. والبشير قلق من مايجري في جنوب السودان

جوبا ، الخرطوم 23 ديسمبر 2013- إعترفت حكومة جنوب السودان بفقدانها السيطرة على مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة الغنية بالنفط في وقت ابدى الرئيس عمر البشير قلقه من الأحداث الجارية في البلد الوليد ، غير ان سفير جوبا بالخرطوم نفى بشكل قاطع تأثر إمدادات النفط بالحرب الدائرة ، وكشف عن تدفق نفط حقلي (ثارجاث والوحدة) بطاقة إنتاجية تبلغ (250) ألف برميل في اليوم، في وقت عقد الرئيس سلفاكير ميارديت إجتماعاً مطولاً مع ارملة زعيم الحركة الشعبية الراحل جون قرانق دون ان تنسرب عنه اية معلومات.

salva_20and_20rebecca.jpg
وابلغت مصادر جنوبية “سودان تربيون” ان ربيكا قرانق المساندة بقوة لمجموعة معارضي سلفاكير التقت الأخير بناء على طلبه بمقر الرئاسة ، ورجحت المصادر ان يكون الاجتماع ناقش قضية المعتقلين السياسين والتى وضعها زعيم المعارضة نائب الرئيس السابق في مقدمة الشروط لابتدار حوار سياسي مع الحكومة.

وقالت المصادر ان الاجتماع استمر لوقت طويل وإكتفت بعدة ربيكا – التى تنحدر من قبيلة دينكا بور وهو فصيل من ذات القبيلة التى ينتمي اليها سلفاكير – بالقول أن الاجتماع مع سلفاكير ناقش الأوضاع في الجنوب.

ونوَّهت إلى أن الرئيس سلفاكير عازم على احتواء المشكلة وتفادي انتقالها إلى الولايات الأخرى وقالت: (سنواصل الحوار مع بعضنا ولا أستطيع التحدث أكثر من ذلك).

غير ان مراقبون قالوا لـ”سودان تربيون” ان الاجتماع يعد اول اتصال مباشر بين المعارضة والرئيس سلفاكير منذ فترة ليست بالقصيرة ، ولفتت المصادر الى ان كير تحاشي في اجتماع مجلس التحرير الاخير مصافحة ربيكا ومشار وباقان.

و في سباق ذي ذي صلة أكد سفير جنوب السودان لدي الخرطوم ميان دوت وول في مؤتمر صحفي (الأحد) إن القتال في ولاية الوحدة لم يؤثر على إنتاج النفط وتدفقه عبر الأراضي السودانية. ويضخ جنوب السودان نفطه من آباره عبر خط أنابيب يمتلكه السودان وتجري عمليات التصدير عبر ميناء بشائر على البحر الأحمر مقابل رسوم متفق عليها بين البلدين.

وقال ميان إن الدولة السودانية ليست متورطة في الصراع بين الفرقاء السياسيين في جوبا، وأكد أن الخرطوم ليست ذات صلة بالصراع ، وأن الحديث حول المسألة غير سلم ومجافٍ للحقيقة.

وأعلن السفير عن عودة الأوضاع إلى طبيعتها في الجنوب، باستثناء ولايتي جونقلي والوحدة، وتوقع أن تشهد الساعات المقبلة استعاد السيطرة الحكومة على ولاية (جونقلي) من قوات نائب رئيس الجمهورية السابق رياك مشار.

وبرر السفير انتشار القوات الأميركية والأوغندية والكينية في العاصمة جوبا وعدَّه تدخلاً إيجابياً لحماية رعايهما، موضحاً أن دولته شبَّت عن الطوق وتمتلك طيراناً حربياً قصف به قوات المتمرد بيتر قديت في جونقلي.

ووصف السفير مجريات الأمور في الجنوب بالانقلاب العسكري وليس صراعاً قبلياً كما أُشيع،وكشف عن اعتقال (5) من قيادات قبيلة (الدينكا) ضمن المُعتقلين السياسيين البالغ عددهم (11).

واستبعد التوقعات بشأن بشأن نتائج المفاوضات بين الحكومة ورياك مشار، وأكد أن قرار الحل للأزمة تملكه قيادات الحركة داخل المكتب السياسي ومجلس التحرير، مشيراً إلى أن كل الخيارات مطروحة لأعضائها بالحزب لتقرر بشأنها.

ودعا السفير إلى عدم الانسياق وراء ما اعتبرها شائعات وأخبار مغلوطة وغير صحيحة عن ما يجري، تفادياً لتأثر المواطنون في معيشتهم.

إلى ذلك قال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب اغوير ان القوات الحكومية لم تستعد السيطرة على مدينة بنتيو عاصمة ولاية الوحدة الغنية بالنفط، وقال اغوير طبقاً لـ”بي بي سي” ان القوات الموالية لنائب الرئيس السابق رياك ماشار مازالت تسيطر على المدينة وان القوات الحكومية بصدد التحضير لهجوم لاستعادتها من ايدي المتمردين، مشيرا الى ان قوات الحكومة ما زالت تسيطر على مناطق واسعة في البلاد.

من جانب آخر، اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن قلقه البالغ ازاع تصاعد العنف في جنوب السودان ، وطالب بان طرفي النزاع وضع حد لأعمال العنف ضد المدنيين هناك ، وفي الاثناء قالت بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان انها سترحل موظفيها غير الاساسيين من البلاد الى اوغندا، بسبب تصاعد موجة العنف.

وقال ماشار، النائب السابق لرئيس جنوب السودان، في وقت سابق إن القوات الموالية له استولت على ولاية الوحدة المنتجة للنفط وتسيطر الآن على أجزاء كبيرة من البلاد ، وأشار إلى أنه يقبل إجراء مفاوضات مع الحكومة “إذا أفرجت عن السياسيين الذين اعتقلوا في الآونة الأخيرة.”

وتسود الفوضى هذا البلد الذي انفصل حديثا عن الجسد السوداني منذ اتهام الرئيس سالفا كير، ماشار بالتورط في محاولة لقلب نظام الحكم ، ويتعرض لاضطرابات منذ اتهام رئيس جنوب السودان سيلفا كير نائبه السابق ماشار بمحاولة الانقلاب عليه قبل أسبوع.

ويقول مراىسل بي بي سي في السودان سابقا، جيمس كوبنال، إن الوضع يبدو شبيها جدا بحرب أهلية، وقتل أكثر من 500 شخص على الأقل منذ اندلاع القتال بين القوات الحكومية والقوات المحسوبة على نائبه السابق في ظل محاولة القوات الحكومية السيطرة على العاصمة جوبا.

وفي الخرطوم ايضاً ابدى الرئيس عمر المشير، قلقه من الاحداث التى تشهدها الددولة الوليدة وقال ان بلاده ستتعامل معها ايجابا وصولا الى السلام ، فيما ينتظر وصول الرئيس التشادى الى الخرطوم اليوم على راس وفد رفيع .

وأبدى البشير قلقاً تجاه الأحداث الجارية حالياً في جوبا وبانقي وطرابلس. وجدد في احتفالية نظمتها الرئاسة لأعضاء الحكومة الجدد والقدامى ببيت الضيافة السبت التأكيد على أن فصل الصيف المقبل سيكون الحاسم لكل التمرد في مناطق دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.