Wednesday , 7 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

برلمانيون يجمدون نشاطهم بشرق دارفور احتجاجا على الانفلات الامنى

الخرطوم 6 ديسمبر 2013 – أعلنت قيادات تشريعية وتنفيذية وسياسية بمحليتي شعيرية وياسين بولاية شرق دارفور؛ تجميد نشاطهم بحكومة الولاية، احتجاجا على أعمال النهب والسلب والاختطاف ؛ بجانب الاعتداءات وإتلاف المزارع من قبل الرعاة في المنطقة.

وقال رئيس المجلس التشريعي بشرق دارفور وناظر عموم البرقد؛ اللواء معاش” موسى جالس آدم يعقوب” في تصريحات صحفية الاربعاء : إن الأحداث الأمنية وأعمال النهب والاختطاف؛ بجانب ما وصفه بإهمال مواطني وسكان المحليتين على مدى أكثر من ثلاثة أشهر من حكومة الولاية؛ دفعت القيادات لاتخاذ قرار التجميد.

وأكد جالس أن المحليتين شهدتا مقتل نحو (22) مواطناً علاوة على اختطاف (3) آخرين، بجانب إتلاف أكثر من (137) مزرعة، لافتاً الى أن مواطني المحليتين توقعوا تنمية واستقراراً عندما انضموا الى ولاية شرق دارفور بعد انشطارها من ولاية جنوب دارفور، بيد أنهم أصيبوا بخيبة أمل بعد الأحداث.

وتأسف لما وجده سكان المحليتين من إهمال من حكومة الولاية، وشدد على ضرورة حسم الخارجين عن القانون والمتفلتين الذين قال إنهم يتسببون في الفتنة.

وأكد “جالس” انسحابهم النهائي من حكومة الولاية حال عدم معالجة المشكلة، وتابع “قرار تجميد النشاط خطوة أولى للفت الأنظار وسيعقبها الانسحاب النهائي من الحكومة إذا لم تتم المعالجة”.

وكانت قيادات سياسية وتنفيذية وتشريعية من محليات شرق الولاية أعلنت مقاطعتها حكومة الولاية في أعقاب الصراع المسلح بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا منذ أغسطس الماضي .

Leave a Reply

Your email address will not be published.