Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الداخلية : انحسار التمرد بدارفور

الخرطوم 4 اكتوبر 2013- أكد وزير الداخلية، إبراهيم محمود حامد، القيادي بالمؤتمر الوطني، انحسار عمليات التمرد والصراعات القبلية واستتباب الأمن بولايات دارفور. وقال إن ما تبقى من تفلتات صغيرة ستُحسم قريباً عبر التحركات التي تقودها الدولة هناك.

وقال محمود، الذي قدم تقريراً عن الوضع في دارفور للقطاع السياسي بالحزب، برئاسة رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، الحاج آدم يوسف الأحد، إن المرحلة القادمة ستشهد تحركات واسعة لحسم ومعالجة بعض القضايا التي وصفها بالصغيرة لاستتباب الأمن والاستقرار بالإقليم .

ومن جانبه قال المتحدث باسم القطاع السياسي، عمر باسان، للصحفيين، إن الوزير طمأن أهل الإقليم بالتأكيد على أن دارفور تشهد استقراراً أمنياً وسياسياً كبيراً بعد انخفاض وتيرة الصراعات القبلية وانحسار العمليات العسكرية للتمرد.

وأشار إلى أن ما تبقى من مؤثرات الاستقرار في دارفور يتمثل في أحداث صغيرة ستتم معالجتها عبر تحركات الدولة، التي أعلن عنها رئيس الجمهورية في خطابه الأخير بالبرلمان، وقال إن الأيام القادمة ستشهد المزيد من الحسم لهذه القضايا .

وأعلن باسان ترحيب المؤتمر الوطني بمخرجات الاجتماع الذي تبناه الرئيس التشادي إدريس دبي حول دارفور في أم جرس .

وفي ذات الوقت أعلنت حركة التحرير والعدالة جناح علي كاربينو عن هجوم قامت به قوة مشتركة مع قوات حركة تحرير السودان – مناوي على قافلة للجيش السودان مؤلفة من اكثر من سبعين سيارة بالقرب من بلدة نمره في شرق جبل مره .

وقال المتحدث العسكري باسم المجموعة في تصريح لراديو دبنقا ان القوة المهاجمة قتلت عشر جنود واستولت على حمولة اكثر من عشرين عربة.
وكانت حركة تحرير السودان – عبدالواحد قد اعلنت الاسبوع الماضي عن هجمات على مواقع للجيش السوداني في شمال وجنوب دارفور، إلا أن الاشتباكات القبلية تعتبر أكبر مهدد للامن للمنطقة في هذا العام حيث قادت لنزوح اكثر من ثلاثمائة ألف شخص في مختلف ارجاء الاقليم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.