Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المهدي : الحركات الدارفورية دماء جديدة في الجسد السياسي

الخرطوم 11سبتمبر 2013- وصف رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، حركات دارفور الموقعة علي إتفاقيات السلام، بالدماء الجديدة في الجسد السياسي السوداني، ودعا قيادات الحركات، للإسهام بصورة فعّالة في العمل العام ، بما يتماشى مع أهدافهم وأهداف السودان الواحد.

وقال المهدي في ندوة “المستقبل السياسي للحركات الموقعة على اتفاقيات السلام مع الحكومة”، ان الحركات الدارفورية الموقعة على اتفاقيات مع الحكومة، دخلت مرحلة جديدة وانتقلت من مرحلة تحقيق الأهداف عبر الأساليب الخشنة، إلى تحقيقها عبر الأساليب الناعمة، وأضاف: “الحوار هو الأسلوب الأفضل للمضي قدماً في طريق النهضة والإعمار”.

وأشار الصادق المهدي إلى الظواهر التي قال إنها سالبة في دارفور، مثل الاقتتال القبلي، الذي وصفه بالأكثر تهديداً من النزاع بين الحكومة والحركات المسلحة. داعياً إلى تحكيم صوت العقل، وتجنيب البلاد شبح الحرب.

من جانبه دعا وزير الدولة بالثقافة والإعلام مصطفى تيراب، إلى التمسك بوحدة تراب السودان، وعدم ترك مساحة للتفكير في تجزئة وتفكيك الوطن. معرباً عن ثقته في القيادات السياسية السودانية، ومقدرتها على إيجاد الحلول الناجعة لكل مشاكلهم بالطرق السلمية.

وأشار تيراب إلى أهمية الشفافية في التنافس السياسي، وألا يكون ذلك خصماً على مقدرات الوطن.

وقال نحن كحركات عقدنا العزم على الانخراط في الحياة السياسية بكلياتنا، ولن نحمل السلاح مجدداً، إيماناً منا بعدم جدوى حمل السلاح.

Leave a Reply

Your email address will not be published.