Wednesday , 28 September - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الشعبي يعلن شروعه في انفاذ خطة سرية للاطاحة بالنظام

الخرطوم 23 يوليو 2013- شرع حزب المؤتمر الشعبي الذى يتزعمه د.حسن عبد الله الترابي فى تنفيذ خطة استراتيجية سرية لإسقاط النظام ، فى وقت قطع مسؤول نافذ بتحالف المعارضة بعدم فشل خطة المائة يوم التى اعلن عنها فى وقت سابق كخطوة ممهدة للاطاحة بحكومة الرئيس عمر البشير.

القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر
القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر

واعلن الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر فى مؤتمر صحفي الاثنين عن اتجاه لتقييم خطة المائة يوم عقب شهر رمضان تمهيدا لتحديد يوم للخروج فى الثورة الشعبية .

وطالب المؤتمر الوطني بالقبول بالوضع الإنتقالي الكامل ، مشددا على أنه الاتجاه الامثل للتغيير لكنه لن يكون وسيلة للإفلات من العقاب ، قال عمر ان إجتماع هيئة القيادة لحزبه الذي أنهي أعماله السبت الماضي أمن بصورة كاملة على إسقاط النظام عبر ثورة شعبية تجتاح كل الولايات بجانب أن الحزب آمن على العلاقة الإستراتيجية مع تحالف المعارضة .

مبينا أن أعضاء قيادة الحزب جددوا الثقة بالاجماع فى حسن الترابي أمينا عاما للحزب لحين إنعقاد المؤتمر العام للحزب.واكد عمر ان حزبه يعتزم بدء خطة سرية للاطاحة بالنظام الحاكم في السودان قائلا انها ستكون اكثر احكاما.

وقال ان الخطة اجيزت بواسطة اجتماع هيئة القيادة الاخير وصدرت تكليفات الى الولايات والخرطوم للشروع في انفاذ الخطة وتفعيل لجان التبعئة وقال ان الصلاة جهر وسر وان التعامل مع النظام يجب ان يكون فيه شيئا من الكتمان .

وكشف عبد السلام عن انتخاب هيئة القيادة الامين العام حسن الترابي امينا عاما للفترة المقبلة الى حين انعقاد المؤتمر العام لحزبه ونفى بشدة وجود تململ داخل صفوف حزبه وقال ان الاجتماع شدد على ضرورة بناء علاقات متنية مع تحالف قوى الاجماع الوطني والجبهة الثورية .

الى ذلك نفى عضو القيادة القطرية لحزب البعث القيادى فى تحالف المعارضة على الريح السنهورى فشل خطة المائة يوم وشدد على انها ليست محددة لاسقاط النظام وانما العمل على ازالة ما اسماه بالعشوائية والعصبية فى عمل التحالف .

واعلن السنهورى طبقا لصحيفة “الراى العام” الصادرة الاثنين ، عن اعداد برنامج اخر قبل نهاية تلك الفترة لمائة يوم اخرى يكثف خلالها تعبئة الحماهير من خلال ندوات فى العاصمة والولايات منوها الى ان التوقيتات المحددة لتصعيد العمل الجماهيرى اما سقوط النظام فليس مرتبطا بالخطط التنظيمية واضاف ( اذا كان النظام يعتبر قوى الاجماع غير فعالة فلماذا يمنع ندواتها ).

وفى المقابل اكد المتحدث باسم المؤتمر الوطنى ياسر يوسف فشل خطط المعارضة للاطاحة بالنظام وقال ان كل ما اعلنه لم ينتج شيئا وكان مصيره الفشل وقال ان المعارضة نفسها شيعت خطة المائة يوم منوها فى تصريحات لذات الصحيفة الى ان الخطة لم تكن مدروسة منذ البداية ولا اتفاق عليها وقال ان على المعارضة الاستعداد للانتخابات المقبلة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.