Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخرطوم تنفى قصف اهداف مدنية فى مناطق القتال

الخرطوم31 مايو 2013- دعت الخرطوم الولايات المتحدة الاميركية إلى التزام الحياد وعدم التحامل على السودان ، ونفت في الوقت نفسه أن تكون القوات المسلحة نفذت قصفاً عشوائياً على ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان .

واتهمت مندوبة الولايات المتحدة الاميريكة في مجلس الامن السودان سوزان رايس الخرطوم بتنفيذ قصف عشوائي على النيل الازرق وجنوب كردفان.

وقالت رايس عقب جلسة صوت فيها مجلس الامن الدولى على قرار تمديد لقوات “يونسفا” في ابيي ” نحن لا نزال نشعر أيضا بقلق بالغ إزاء العنف والأزمة الإنسانية المعقدة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، بما في ذلك القصف الجوي العشوائي المستمر لأهداف مدنية من قبل القوات المسلحة السودانية، وكذلك نحن لا نتقبل رفض السودان السماح بوصول المساعدات الإنسانية الدولية الى المنطقتين”

وأضافت رايس التى تتهمها الخرطوم بالتحامل عليها دائماً” وتشعر الولايات المتحدة بقلق بالغ من تصريحات الرئيس البشير مؤخرا والتي اشار فيها إلى اغلاق خط أنابيب النفط إذا استمر جنوب السودان دعمه للحركة الشعبية في الشمال.

ونحن نشجع السودان على البقاء ملتزما بعملية السلام الشامل مع الحركة الشعبية في الشمال بهدف معالجة الأسباب الجذرية للصراع. كما ندعو كلا الطرفين لتنفيذ اتفاقات سبتمبر 2012 الخاصة بالنفط، والأمن، والتجارة، والجنسية، والقضايا الاقتصادية على الفور ودون شروط مسبقة. وبطبيعة الحال، والأهم من ذلك، فإنه يجب على السودان وجنوب السودان احترام كل منهما لسيادة الآخر ووضع حدا فورا لدعم الجماعات المسلحة على جانبي الحدود”

و نفى المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية ابوبكر الصديق في تصريحات صحفية الخميس بشدة قصف القوات المسلحة لاية أهداف مدنية في المنطقتين او في مناطق اخرى .

مبينا أن القوات المسلحة استردت منطقة أبو كرشولا من الجبهة الثورية واضاف ” قدمت القوات المسلحة نموذجاً للإلتزام الأخلاقي والمهني للجيوش الوطنية في حماية المدنيين واعطت الأولوية لسلامتهم”

واردف “كنا نتوقع أن تدين السفيرة الجرائم الإنسانية التي إرتكبتها الجبهة الثورية في منطقة أبو كرشولا كما أدانتها مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس وأعربت عن صدمتها بما حدث “.

ونفي الصديق اتهامات رايس للحكومة السودانية برفض السماح للعون الإنساني الدولي الوصول للمنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان ، معربا عن استيائه من صدور هذه الإتهامات من مندوبة الولايات المتحدة وهي تعلم أن قطاع الشمال هو من يعيق تنفيذ المبادرة الثلاثية لمعالجة الأوضاع الإنسانية في هذه المنطقة .

وطالب الصديق السفيرة سوزان رايس أن تتخلى عن تحاملها غير المبرر على السودان وأن تتناول قضاياه بشيء من الموضوعية والإنصاف .

ورفع 50 حاخماً يهودياً الأربعاء مذكرة لرئيس الولايات المتحدة الاميريكة يطالبونه فيها باتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه حكومة الخرطوم لارتكابها جرائم في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.