Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مطالبات للحكومة السودانية بالتفاوض مع الحركة الشعبية – شمال

الخرطوم 4 ابريل 2013 – طالب نواب فى البرلمان السودانى الحكومة بضرورة التحاور مع الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال – وقادتها مالك عقار وياسر عرمان وعبد العزيز الحلو دون شروط للوصول الى اتفاق سلام حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

مالك عقار وياسر عرمان في صورة خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم تعود ليوليو من عام 2011
مالك عقار وياسر عرمان في صورة خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم تعود ليوليو من عام 2011

وأكد أعضاء البرلمان ان مواطني المنطقتين عانوا ويلات الحرب طويلاً وأصبحوا يعلقون أمال كبيرة على التفاوض مع حاملي السلاح من أجل الوصول الى سلام دائم.

وشدد النائب بدوي الخير ادريس على ضرورة الاعتراف الحركة الشعبية لأنها تمتلك (22) دائرة جغرافية بالنيل الازرق اضافة الى (19) دائرة بجنوب كردفان، ووصفه بالقطاع السياسي الكبير.

وتابع “اذا الناس جلست للتحاور مع احزاب لديها عضوية متواضعة فليس هنالك ما يمنع ان نجلس مع قطاع الشمال للتفاوض حول السلام”.

وأشار الى ان تأخير الحوار ادي الى فقدان الدولة الموارد والأنفس، وزاد “رؤوس قطاع الشمال هم الحلو وعرمان وعقار ونحن في حاجة ان نجلس معهم للحوار لأنهم يحملون السلاح”.

وانتقد بدوي الخير لوم قطاع الشمال بسبب علاقاته الخارجية لجهة انه لا يوجد تنظيم سياسي بلا علاقات خارجية حسب قوله، واردف “نحن في المؤتمر الوطني لنا علاقات خارجية مع الحزب الشيوعي الصيني، ومع الحزب الوطني بجنوب افريقيا، فما الذي يمنع قطاع الشمال من ان تكون له علاقات خارجية”.

وكانت الحكومة في الماضي ترفض الحوار مع الحركة الشعبية شمال وتقول انها مازالت مرتبطة عضويا بالحزب الحاكم في جنوب السودان وتطالب جوبا بفك الارتباط معها شرطا للتفاوض.

وأبلغت الخرطوم مؤخرا موافقتها للوساطة الافريقية على التفاوض مع الحركة الشعبية شمال بعد الاتفاق على تنفيذ المصفوفة الامنية التي قادت إلى تنفيذ اتفاق التعاون وتفاق الترتيبات الامينة بين البلدين وينتظر ان تبدأ المفاوضات في منتصف الشهر الجاري.

(ST)

Leave a Reply

Your email address will not be published.