Monday , 30 January - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المهدى يعلن عن تحضيرات لعصيان مدني للضغط على الحكومة

الخرطوم 8 نوفمبر 2012 – اعلن زعيم حزب الامة القومي الصادق المهدي عن بدء حزبه تحركات لترتيب اعتصام سلمي بكل الميادين العامة للضغط على الحكومة فى ما اطلق عليه الربيع السودانى .

sadiq_al-mahdi3.jpgوابدى المهدى فى مؤتمر صحفى عقده امس ثقة بالغة فى حصوله على تأييد واسع لإنجاح الاعتصام وقال ” سندعو لاعتصام فى كل الميادين العامة الى ان يتحقق المطلوب” ، وأكد ان حزبه ابلغ قوى تحالف المعارضة بمقترح الاعتصام وان حزبه فى انتظار توقيعهم للعمل سويا فى المستقبل.

وكرر زعيم حزب الامة القول بان المعارضة غير مستعدة لتنفيذ وثيقة البديل الديمقراطي ، قاطعا بانها لم تتمكن من الاتفاق حتى الان على رؤية إستراتيجية محددة منوها الى مشاورات تجرى حول البديل والدستور وأردف “ننتظر الاتفاق حولها “.

وتناقض تصريحات المهدى ماقاله الامين العام للمؤتمر الشعبى حسن الترابى الذى اكد لسودان تربيون قبل يومين ان قوى المعارضة تجاوزت اربع خلافات تتعلق بالدستور الحكم وانها اتفقت على العمل سويا لإسقاط النظام الحاكم .

ولم يستبعد المهدي حدوث انقلاب عسكري بالبلاد، وشدد على ان كل الاحتمالات والخيارات مفتوحة وأردف ” بان الجيش يعاني من ضغوط مضاف اليها تناقضات فى المواقف الحكومية مشددا على أن الانقلاب العسكري لن يحل مشاكل البلاد بل ينصب منفذيه اوصياء على البلاد.

وقال المهدي ان السودان بات مكشوفا امنيا ويعانى جهاز المناعة الداخلي والخارجي من الانهيار حسب تعبيره مبينا بان البلاد تشهد حالة من الفراغ القيادي بسبب ما أسماه بضعف وهوان الجهاز الداخلي مما أدي لاغراء الكيان الاسرائيلي لتكرار هجماته على البلاد وشدد المهدي على ان السودان ليس لديه مصلحة فى الدخول كطرف عسكري فى أي حرب بالشرق الاوسط .

مشيرا الى أن الاجراءات العلاجية التى تتخذها الحكومة بتقوية دفاعاتها وتقديم شكوى لمجلس الامن غير كافية، ودعا لإقرار حلول أكثر فاعلية عبر أجراء وقائي يتمثل فى الوحدة الوطنية .

مبينا بان حزبه يسعي لإيجاد حل سلمي استباقي ، وقال سنبين للمؤتمر الوطني وجهتنا حول الحل الاستباقي السلمي مع مواصلتنا فى التحضير للاعتصام.

وطالب المهدي وزير الخارجية على كرتي بتقديم استقالته والتعبير عن غضبه أزاء عدم أخطار وزارته برسو السفن الايرانية بالبحر الاحمر، وأردف ” كان على وزير الخارجية تقديم استقالته للتعبير عن غضبه ولتصحيح الاوضاع بالحكومة”.

فى السياق طالب الامين العام لحزب الامة القومي إبراهيم الامين بتكوين لجنة تحقيق قومية التكوين ومستقلة وذات صلاحيات للوقوف على حقيقة الاعتداء الاسرائيلي على مصنع اليرموك والتوصية القومية حول ما يجب عمله فى كل المجالات لضمان سلامة أمن البلاد القومي.

وكان حزب الامة القومي اعلن استعداده للجلوس مع المؤتمر الوطني حال لقي رده حول القضايا الوطنية استجابة وطالب فى خطاب للمؤتمر الوطني حول القضايا الوطنية بضرورة تكوين الية قومية بين دولتي السودان وجنوب السودان لمعالجة قضايا الحدود وأبيي .

وقال بان كتابة الدستور الدائم تحتاج لبيئة محددة يتم فيها وقف لإطلاق النار وتحقيق السلام وأن يتم الاتفاق قوميا على المبادئ والأسس الدستورية وأن تتم أجازة الدستور بواسطة الية منتخبة انتخابا حرا ونزيها بجانب أن يسبق كتابة الدستور فترة انتقالية تديرها حكومة قومية تمثل كل الاطراف.

وكشف الحزب عن سعيه لجمع الصف الوطني خلف حل سلمي استباقي بعيدا عن نهج العنف والعنف المضاد والاقصاء والانفراد ، وأضاف بان الحل السلمي يرتكز على خلق أجماع وطني حول أسس التحول الديمقراطي والسلام الشامل وفق محاور الدستور والعلاقة بدولة الجنوب والقضايا العالقة والاقتصاد وقضية دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.