Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ملاسنات بين قيادات فى الوطني الحاكم وحزب البعث

الخرطوم 22 ابريل 2012 — اشتبكت قيادات منتمية الى حزب المؤتمر الوطني الحاكم فى السودان بالالفاظ مع مسؤول بحزب البعث السودانى المعارض امس

وجرت المواجهة اثناء نقاشات حضرها الطرفان فى صالون الصحفى سيد احمد خليفة الدورى وتلاسن كل من كرار التهامي وربيع عبد العاطي مع القيادي بحزب البعث السوداني محمد وداعة بعد مهاجمة وداعه لسياسات المؤتمر الوطنى ونهجه في ادارة الدولة.

ودمغ وداعة الوطنى بجر السودان الى حروب بلانهاية وطالب الحكومة وحزبها بالابتعاد عن تجيير مواقف الشعب السوداني الذى خرجت قطاعات منه عفويا للاحتفاء باستعادة الجيش بلدة هجليج النفطية لصالحه.

واكد وداعه ان المحتفلين بالتحرير ليسوا من مؤيدي الحكومة ، واضاف ان القرارات التي تؤخذ من قبل الجهات العليا بالدولة والحزب لا يتم فيها استشارة مراكز البحث والمختصين وهو ما يسبسب كل ازمات البلاد.

لكن القيادي بالوطني ربيع عبد العاطي دافع بقوة عن مواقف حزبه وقال “نحن حزب حاكم لا نستشير حزب البعث وحزب الامة ولدينا مراكز بحث وجهات نستشيرها”.

وانبرى القيادي بالوطني كرار التهامي فى الهجوم على محمد وداعة وقال انه ينتمى الى حزب “الرجل الواحد” واعتبر وجود حزب البعث القومي العربي فى السودان مخالف للقانون في اشارة الي ان قيادة حزب البعث وتكويناته تعودان الي دولة العراق وسوريا

والجدير بالذكر ان جموعا من الشعب السوداني كانت قد خرجت للتظاهر فور اعلان وزير الدفاع السوداني عن اعادة القوات المسلحة سيطرتها على هجليج بعد اجتياح قوات الجيش الشعبي للمنطقة الغنية بالبترول قبل اكثر من اسبوع والاعلان.

الى ذلك اتهم نائب الامين العام لهيئة علماء السودان حيدر التوم الحكومة بالافتقار الى خطة استراتيجية للتعامل مع حكومة الجنوب وقال انها تعمل بنظرية “رزق اليوم باليوم” لعدم وجود دراسات وخطط استراتيجية عميقة من علماء ومفكرين وسياسيين تعتمد عليها.

وزاد “فقط يجيدون الحديث عن استراتيجية غربية واستهداف غربي على السودان “.

وقال التوم خلال مشاركته بصالون الراحل سيد احمد خليفة امس والذي خصص للحديث عن “ماذا بعد هجليج” ان ما تم من قبل حكومة الجنوب باحتلال هجليج لم يكن قراراً عاديا وانما قرار استراتيجي مدروس معتبرا ان ذلك ينم عن فكر عالي لدولة الجنوب على عكس ما يتم في السودان.

وتابع ” مافي دولة بتوقف بترولها بيدها ان لم تكن ليها استراتيجيات بالمخرج وسد الفجوة التي سيخلفها ” مطالبا المؤتمر الوطني بضرورة دراسة مثل هذه الخطوات دراسة عميقة داخل اروقة الحزب الحاكم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.