Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الترابى يعترف بفشل الحركة الاسلامية السودانية

الخرطوم 8 ابريل 2012 — اعترف زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض وعراب الحركة الإسلامية حسن الترابي بفشلها وإخفاقها في السودان بالرغم من علو كعب الحركات الإسلامية في البلدان العربية عقب ثورة الربيع العربي التي أتت بالإسلاميين الى سدة الحكم في كل من تونس ومصر وليبيا.

زعيم المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي خلال حديثه في الخرطوم يوم الجمعة - سودان تربيونيوم
زعيم المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي خلال حديثه في الخرطوم يوم الجمعة – سودان تربيونيوم
وقال الترابى مخاطبا الجلسة الختامية للمؤتمر الثالث لنساء المؤتمر الشعبي مساء أمس السبت “إن الحركة الإسلامية في السودان ابتليت ما قادها للإخفاق والفشل “.

وصوب انتقادات لاذعة للسلطات التي قال أنها أسهمت في استشراء الفساد والتحدث به من غير مبالاة بل والمجاهرة به وتابع أن الحاكمين أصبحوا لا يبالون بكشف حساباتهم في الخارج ولا يبالون بكشف عوراتهم على حد وصفه لأنهم أصبحوا فوق القانون.

وأضاف إذا لم يسع الحاكمين إلي إصلاح الخدمة العامة فان الفساد سيكون مركباً.

وكان الترابي قد اقر في الماضي بمسؤولية حزبه (الجبهة القومية الاسلامية) في تدبير انقلاب عسكري في 30 يونيو 1989 وعبر عن ندمه على ذلك وقال الحركة الاسلامية ظنت أن المنهج القويم يتمثل في الخروج بوجه مبهم وبشيء من القوة حتى تتمكن من السلطة وتقيم دولة اسلامية يعقبه انفتاح الا أن الذين أوكلت اليهم مهام السلطة افتتنوا بها وطغوا وصادروا الحريات‏.‏

وابعد الترابي من المشاركة في القرار السياسي بعد مذكرة العشرة الشهيرة التي قادت لإنهاء مشاركته للحكم بصفته رئيسا للبرلمان وإنشاء حزب المؤتمر الشعبي الذي مناهضا للمؤتمر الوطني وبليغ في عدائه له، إلا ان ذلك لم يمنع بعض من قياداته من العودة لصفوف الحزب الحاكم.

في الوقت ذاته هاجم الترابي الجماعات الاسلامية المتشددة ممن يقومون بتكفير الناس ويرون أن كل جديد “بدعة” بعد اغلاقهم لباب الاجتهاد وتركه لرجال الدين فقط.

وقال “إذا أتيت بجديد يخرجون إليك بان كل جديد بدعة وكل بدعة حرام وانك ستذهب إلي النار” مضيفا بأنهم “ذهبوا إلي ابعد من ذلك وقالوا أن الخروج على ولي الأمر (من الحكام) فتنة”،مبدئيا تخوفه من تمدد التيارات السلفية في المنطقة .

وأشار إلي أن أوربا لم تتقدم إلا بعد خروجها عن جلباب الكنيسة، مطالبا بالاستفادة من تجارب الآخرين.ودعا الترابي النساء إلي النهضة وإصلاح المجتمع بدءنا من بيوتهن لجهة أن مسئولية التغير مشتركة وانه سيعمل على ذلك حتى الرمق الأخير من حياته.

Leave a Reply

Your email address will not be published.