Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير الدفاع السوداني يقول ان الوقت حان لتخفيض قوات “يوناميد”

الخرطوم 9 مارس 2012 — قال وزير الدفاع السودانى عبدالرحيم محمد حسين، ان الحكومة تفكر جديا في طلب تخفيض بعثة قوات حفظ السلام بدارفور (يوناميد)، وترحليها نهائيا لانتفاء اسباب تواجدها عقب حالة الاستقرار التي سادت المنطقة.

وزير الدفاع السودانى عبدالرحيم محمد حسين
وزير الدفاع السودانى عبدالرحيم محمد حسين
ورهن حسين في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التشادي بيتاي دولا، في ختام مؤتمر تقييم القوات السودانية المشتركة بالخرطوم امس الاول، نقل تجربة القوات المشتركة الى دولة الجنوب بتوفر الارادة السياسة لحكومة الجنوب وايقاف الاعمال العدائية وترسيم الحدود، مشيرا الى ان الاتفاق بين الدولتين قابل للتطبيق حال توفر المناخ الملائم.

وكشف وزير الدفاع ان الحكومة تفكر بطريقة جادة في طلب تخفيض قوات يوناميد نسبة لحالة الاستقرار التي انتظمت المنطقة وقال “الآن الاوضاع في دارفور هادئة ونفكر جديا في تخفيض القوات الدولية المشتركة الى ان تغادر جميعها وترحل نهائيا”.

وقال ان القوات المشتركة السودانية التشادية التي انضمت لها قوات من افريقيا الوسطي مهمتها مراقبة وتأمين الحدود بين الدول الثلاث وأضاف ان الاتفاق ينص على تتبع الحركات المسلحة الى داخل الدولة الاخرى حال توغلها فيها.

وامتدح حسين تجربة القوات المشتركة في الحدود السودانية التشادية وقال ان العملية ستشمل الحدود المشتركة للدولتين مع ليبيا لتطبيق التجربة ايضا، موضحا ان خبراء عسكريين سيتولون وضع الترتيبات اللازمة للقوات المشتركة مع ليبيا عقب اجتماع التأم اخيراً مع القيادة العسكرية الليبية.

من جانبه، قال وزير الدفاع التشادي بيتاي دولا دور، ان القوات المشتركة اسهمت في نقل البلدين من المعاناة جراء حركات العنف المسلحة الى مناطق حدودية آمنة تتميز بالخدمات الصحية والتعليمية، واضاف “عندما تتحدثون عن تسهيل عمليات النقل وتأمين حدود يبلغ طولها 1300 كلم فهذا مؤشر الى ان هناك روح تعاون بين البلدين”.

والجدير بالذكر ان هناك توجه عام في عدد دول غرب ووسط افريقيا لنشر قوات مشتركة على الحدود بعد انتشار السلاح الليبي وسط جماعات مسلحة مثل تنظيم القاعدة في شمال افريقيا وجماعات الطوارق المتمردة في مالي والسنغال.

Leave a Reply

Your email address will not be published.