Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

طلاب بجامعة الخرطوم يلوحون بالتصعيد واحتجاجات طلابية في كوستي

الخرطوم 8 فبراير 2012 — رفضت لجنة طلاب جامعة الخرطوم قرار إدارة صندوق رعاية الطلاب بإغلاق داخليات الوسط ، مؤكدة ان إدارة السكن الجامعي تحولت لجامعة الخرطوم بعيدا عن الصندوق الذي لم يعد يملك صلاحيات على السكن الداخلي للطلاب.

صورة لبوابة المجمع الرئيسي لجامعة الخرطوم
صورة لبوابة المجمع الرئيسي لجامعة الخرطوم
وأمهل عضو اللجنة معمر موسى إدارة الجامعة حتى الأحد المقبل لحل معضلات الطلاب وإطلاق سراح الطالبين تاج السر جعفر ومحمد إدريس جدو المحتجزين لنحو شهر ونصف فضلا عن الشروع الفعلي فى فتح حرم الجامعة أمام الطلاب والدخول فى حوار مباشر معهم بعيدا عن مؤسسات (الاتحاد العام للطلاب السودانيين واتحاد طلاب ولاية الخرطوم التي قال بأنها لا تمثلهم مطلقا ويقدحون فى شرعيتها)

وكانت إدارة جامعة الخرطوم قررت قبل أكثر من شهر إغلاق باب الجامعة أمام الطلاب في أعقاب تنفيذهم اعتصاما داخل الحرم الجامعي مطالبين باستقالة المدير لسماحه لقوات الشرطة باقتحام الحرم الجامعي وتفريق احتجاجات طلابية واعتبر الطلاب ذلك انتهاكا بالغا لحرمة المنبر الأكاديمي.

وهدد عضو اللجنة الطلابية فى مؤتمر صحفي أمس باتخاذ خطوات تصعيدية – لم يكشف عنها- بعد انقضاء اجل المهلة الممنوحة من لجنة الطلاب لإدارة الجامعة ، ولفت إلى عدم استناد منع الطلاب من دخول الحرم الجامعي على أي قانون ، في وقت شدد عضو اللجنة عباس عبد الرحمن على افتقار السكن الجامعي للخدمات وانقطاع التيار الكهربائي والإمداد المائي فضلا عن غياب محال الأطعمة ، بينما كشف عضو اللجنة مازن ميرغني عن خطة تستهدف الداخلية بفتح شارع البرلمان الذي يمر بحرم السكن الداخلي امام السيارات لتقسيم الداخلية تمهيدا لنقلها إلى منطقة سوبا .

وفى سياق غير بعيد تفاقمت الأوضاع بجامعة الإمام المهدي بولاية النيل الأبيض ، ما قاد إدارة الجامعة لتعليق الدراسة جزئيا، فى وقت أفلحت جهود معتمد كوستي عبد المولى موسى فى إطلاق سراح نحو 100 طالب القي القبض عليهم بعد ان تظاهروا احتجاجا على إغلاق الجامعة ، لتتدخل السلطات لفض الاحتجاج بالغاز المسيل للدموع والهراوات ما خلف عدد كبير من الإصابات و سادت حالة من الرعب وسط الطلاب

واحتجزت السلطات عشرات الطلاب لساعات بعد ان فتحت إدارة الجامعة بلاغات ضدهم ، ونقل شهود عيان تعرض للمحتجين بالضرب قبيل احتجاز نحو 100 منهم ، ولفت مصدر طلابي مطلع الى ان معتمد كوستي تدخل وأنهى عملية الاحتجاز كما شطب البلاغات المدونة ضدهم ، فضلا عن تعهده بالجلوس مع إدارة الجامعة لبحث إمكانية تنفيذ مطالب الطلاب وإعادة فتح المجمع الطبي للدراسة التي علقت بعد إصدار الجامعة بيانا أكدت فيه تعليق الدراسة جزئيا لحين تهيئة البيئة الجامعية .

Leave a Reply

Your email address will not be published.