Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يحضر جلسة لمجلس الأمن رغم معارضة امريكا

الخرطوم 17 نوفمبر 2011 — اعترض الوفد الأميركي بمجلس الأمن الدولي على مشاركة السفير السوداني في جلسة لاستعرض تقرير لبعثة الأمم المتحدة UNMISS في جنوب السودان عن تطورات الوضع في دولة الجنوب بدعوى أن البند يتعلق بدولة أخرى مستقلة قبل أن يرضخ مضطراً.

واستمع مجلس الأمن في جلسة الثلاثاء 15 نوفمبر الماضي لتنوير قدمه مساعد الأمين العام لشؤون حفظ السلام هيرفيه لادسو وهيلدا جونسون مبعوثة الامين العام لجنوب السودان حول الدور الذي تنهض به البعثة في مساعدة الجنوب على بناء دولته الجديدة كما تم اطلاع المجلس عن اخر التطورات الخاصة بالغارات التي قامت بها الجيش السوداني على مواقع في ولايات الوحدة واعلي النيل في جنوب السودان.

وقالت البعثة السودانية في الأمم المتحدة في بيان صدر عن وزارة الخارجية يوم أمس الأربعاء أنها أحبطت محاولة أمريكية لمنعها من حضور الجلسة التي كان سيتم التطرق للسودان وخلافه الحالي مع دولة الجنوب.

وأفادت الوزارة باتصالات قامت بها البعثة مع رئيس وأعضاء المجلس الامر الذي قاد الى تمسك الدول الصديقة بضرورة مشاركة السودان باعتبار أن المداولات سوف تتطرق لا محالة إلى التطورات الأخيرة بين شمال وجنوب السودان، وبلغ الأمر إلى أن عقد المجلس جلسة مشاورات مغلقة استمرت لأكثر من ساعة حول المسألة الإجرائية المتعلقة بالمشاركة في الجلسة.

وقالت الخارجية انه بالرغم من معارضة الوفد الأميركي إلا أن العديد من الدول الأخرى بما في ذلك دول أوروبية بينها فرنسا والبرتغال أكدت أحقية السودان في المشاركة في الجلسة، ليرضخ الوفد الأميركي لرأي الأغلبية فوافق مُضطراً.

وأكد المندوب الدائم دفع الله الحاج علي بمداخلة شفاهية أمام الجلسة التزام السودان بالعملية السلمية والتفاوض للتوصل لحل سلمي لما تبقى من قضايا مع جنوب السودان، وأعرب عن الأسف لكون أن حكومة الجنوب ما زالت مستمرة في دعم حركات التمرد، وأنها رعت اجتماعين في مدينتي ياي وجوبا كان نتاجهما إنشاء الجبهة الثورية السودانية وهدفها المعلن هو إسقاط حكومة الشمال بالعمل العسكري.

وأضاف أن الجنرال جيمس أوشان والرائد ماتير وكلاهما من الجيش الشعبي لتحرير السودان يشرفان على نقل العتاد العسكري بالطائرة من سرجاس إلى منطقة جمجام في جنوب كردفان.

وفيما يتعلق بما أشار إليه هيرفي لادسو بأن معسكر إييدا معسكراً للاجئين أكد السيد المندوب الدائم للمجلس أن معسكر إييدا هو موجود في منطقة بحيرة إسمها بحيرة أبيض وهذه البحيرة طرفها في شمال السودان والطرف الآخر في جنوب السودان والمعسكر هذا موجود في الطرف الذي يقع في شمال السودان في جنوب كردفان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.