Monday , 28 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المعارضة الليبية تشكر السودان على الدعم العسكري خلال حربها ضد القذافي

الخرطوم 28 اغسطس 2011 — أعلن رئيس المعارضة المجلس الوطني الانتقالي عن امتنان الثور الليبيون للدعم العسكري المقدم من السودان خلال الفترة الماضية كاشفا لأول مرة عن إمدادات عسكرية من الخرطوم في نضالهم لاسقاط نظام القذافي.

مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي
مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي

وصرح مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي خلال لقاء مع وزير الخارجية السودانية علي كرتي الذي أنهى زيارة قصيرة إلى بنغازي أمس السبت “آن الأوان أن نعلن أن السودان قدم للثوار دعماً عسكرياً ساعدنا في تحرير بعض المدن مثل مدينة الكفرة”. وأضاف أنّ كل الثوار في جميع الجبهات يعلمون أن السودان كانت الدولة الاولى التي مدتهم بالمساعدات.

وتجدر الإشارة إلى ان الخرطوم كانت قد نفت في الفترة الماضية تقديم تسهيلات لقوات الأطلسي للقيام بهجمات جوية ضد القوات الموالية للعقيد القذافي.

ووعد المسؤول الليبي برد الجميل للسودان وقال ان حكومته سوف تأخذ هذا الامر بعين الاعتبار في استثماراتها الاقتصادية ومساعداتها للسودان واضاف ان السودان تضرر كثيرا من القذافي قائلا “إن السودان أكثر دولة تأذت من القذافي بعد الشعب الليبي”.

وفي إشارة إلى الحركات المسلحة وصراع دارفور قال مصطفى “نؤكد تعاوننا مع السودان في مراقبة الحدود”.

والمعروف ان السودان كان قد اتهم القذافي بدعم التمرد في دارفور ومده بالسلاح والعتاد. وتقول الخرطوم ان هجوم حركة العدل والمساواة ضد العاصمة في شهر مايو 2008 تم بأسلحة قادمة من ليبيا. وكانت طرابلس حينها قد قالت للخرطوم ان الاسلحة قدمت للرئيس التشادي إدريس دبه وانه بدوره سلمها للعدل والمساواة.

ومن جانبه هنأ وزير الخارجية السوداني، ثاني مسؤول رفيع يصل ليبيا منذ استيلاء المعارضة على طرابلس، المجلس الوطني الانتقالي بسقوط نظام العقيد القذافي. وقال ان الزعيم الليبي السابق كان سببا في انفصال الجنوب، لانه قام بتقديم الدعم للحركة الشعبية حتى قوى عودها وأصبح لها وزن سياسي ودولي جعلها تطالب بالانفصال الذي تحقق.

وعاد كرتي بعد زيارته القصيرة لنغتزي إلى العاصمة المصرية القاهرة للمشاركة في اجتماعات الجامعة العربية التى انهت الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب لبحث تطورات الوضع العربى وخاصة الأوضاع فى سوريا وإعادة عضوية ليبيا ممثلة في المجلس الانتقالي الذي اعترفت به كل الدول العربية.

وتعد زيارة كرتى الثانية لمسؤول سوداني إلى بنغازي منذ اندلاع الأحداث الأخيرة، حيث زار المدينة أمس الاول ، مدير عام جهاز الأمن والمخابرات السوداني؛ الفريق أول محمد عطا. ونقل عطا رسالة من الرئيس عمر البشير إلى رئيس المجلس الانتقالي تهنئة بنجاح الثورة ومساندة السودان للثوار والاعتراف بالمجلس الانتقالي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.