Sunday , 27 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس السودانى يصل بكين بعد ارتباك واتهامات ضد أمريكا

الخرطوم 28 يونيو 2011 — حطت طائرة الرئيس السوداني؛ عمر البشير، فى وقت متقدم من ليل أمس بمطار العاصمة الصينية بكين بعد ساعات طويلة من الارتباك شابت رحلته من العاصمة الايرانية طهران الى الصينن كما وجه عدد من المسؤولين السودانيين اتهامات لامريكا بالضغط على دولا لمنعها من السماح بمرور الطائرة الرئاسية.

الرئيس عمر البشير عند وصوله لمطار بكين في صباح اليوم (رويترز)
الرئيس عمر البشير عند وصوله لمطار بكين في صباح اليوم (رويترز)

وتفجرت طوال يوم امس عشرات التخمينات وراجت شائعات فى السودان باختفاء طائرة البشير – المطلوب من المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم حرب ارتكبت فى دارفور – منذ ليل امس الاول لكن وزارة الخارجية السودانية بثت ظهر امس تطمينات بان الطائرة الرئاسية قطعت رحلتها الى بكين وعادت لطهران فى اعقاب تراجع دولة تركمانستان عن منحها الاذن لعبور الأجواء ونصحتها بتبديل المسار

وطبقا لمصادر دبلوماسية رفيعة هاتفتها “سودان تربيون” فان الرئيس وكبار معاونيه يتقدمهم رئيس جهاز المخابرات السودانى الفريق محمد عطا الموالى ووزير الخارجية على كرتى رفضوا التعامل مع المسار الجديد المقترح لعدم ضمان سلامته وإثارته الريبة والشكوك وقرروا الرجوع الى إيران التى أعادت استقبال البشير بمراسيم بروتوكولية قبل ان تودعه من جديد فى رحلة اكتملت فصولها بعد الحصول على اذن من باكستان التى وافقت على عبور البشير اجوائها وصولا للصين.

ورجحت المصادر ان تكون تركمانستان تعرضت لضغوط غربية لمنع البشير من العبور . كما اتهم رئيس القطاع السياسي بالحزب الحاكم واشنطن بالضغط على الدول التي لم تسمح بمرور طائرة البشير.
وقال قطبي إن الضغوط الامريكية واردة على هذه الدول خاصة وانها قد مارست الضغوط نفسها على الحكومة الصينية من اجل الغاء الزيارة وبالتالي نتوقع ان يكون هناك نوع من الضغوط مورست من الأمريكان على بعض الدول التى كان من المفترض ان تمر طائرة رئيس الجمهورية باجوائها.

واضاف د. قطبي الى ان هناك بعض الدول الصديقة للسودان لا تأتمر برأي الامريكان وبالتالى نؤكد ان الزيارة قد تم استئنافها في اشارة منه إلى باكستان التي عبرت الطائرة أجوائها في طريقها إلى الصين. ولم تصدر آي تعليقات من الحكومة التركمانستية التي لاذت اجهزة اعلامها بالصمت المطبق تجاه هذه الحادثة.

وقال موفد فضائية (الشروق ) لبكين إن تعديلاً طرأ في برنامج الزيارة وسيلتقي البشير أولاً برجال الأعمال والجالية السودانية.

وأكد أن زيارة الرئيس السوداني سيتم تمديدها، حتى يتثني له مقابلة الرئيس الصيني؛ هو جين تاو، ورئيس البرلمان الصيني، بجانب لقاءات مع السفراء العرب والأفارقة.

وقالت وزارة الخارجية السودانية فى وقت سابق إن تأخر طائرة الرئيس إلى بكين “كان بسبب تعديل في مسار العبور عبر دولة تركمانستان”، مشيرة إلى أنه بعد ذلك لم يكن ممكناً العبور إلا عبر مسار جديد، ما اضطر قائد الطائرة للعودة بها إلى إيران في التاسعة والنصف مساء بتوقيت طهران قبل أن تحصل الرحلة على مسار عبور جديد.

وكان اجتماع مقرراً أن يعقد الاثنين بين الرئيس السوداني ونظيره الصيني هو جينتاو قد ألغي بسبب تأخر وصول البشير إلى بكين، وفق وزارة الخارجية الصينية.وقال وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة كمال عبيد إن تغيير مسار الطائرة اضطر الوفد للعودة إلي طهران ” لأجل السلامة ” ومن ثم متابعة الرحلة إلي الصين التي سيصلها مساء اليوم.

وأكد أنه ووفق الاتصال مع الوفد الرئاسي فإن السلامة تقتضي إجراء بعض المعالجات الهندسية قبل الانطلاق إلي الصين عبر مسار آخر.

وكانت الصين ووجهت بانتقادات غربية ولا سيما من الولايات المتحدة بسبب قبولها استقبال عمر البشير. وتجاهلت الصين هذه الانتقادات قائلة إنها ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية.

وتقيم بكين علاقات مميزة مع الخرطوم أهم وجهة للاستثمارات الصينية في أفريقيا وثالث شريك تجاري للصين في القارة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.