Monday , 28 November - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الرئيس السودانى يهدد بطرد غير الملتزمين من عضوية الحزب الحاكم

الخرطوم 4 يونيو 2011 –
أكد الرئيس السودانى رئيس المؤتمر الوطني عمر البشير ، أن العلاقة بين الشمال والجنوب ستظل علاقه أخوية، وعلاقة تعاون بين جسمين في بلدين منفصلين جغرافياً، وشدد على ان الإنفصال (السياسي والجغرافي) لا يمنع التواصل الإجتماعي إلا إذا حاولوا تخريب العلاقة وهدد البشير بإبعاد أي عضو من المؤتمر الوطني (يتفلت)، وقال: لن نتردد في إبعاد كل من (يتفلت) ويرفض القرارات الصادرة من مؤسسة الحزب .

bashir-5.jpg
وقال البشير في ختام أعمال مؤتمر الشورى القومي لدورة إنعقاده الثالثة لحزبه الجمعة : نؤكد لإخواننا في الجنوب أننا نمد أيادينا بيضاء ندعمهم ونشجعهم ونقف معهم في بناء دولتهم، وأضاف كل الشرط الذي طلبناه بأن يعطونا مثل ما أعطيناهم لنعيش (إخواناَ بيناتنا) ونراعي مصالحنا ونبني علاقات مصلحة

وقال البشير: نقول لبعض إخواننا من قيادات الحركة إن أي توترات في العلاقات بين الشمال والجنوب سيكون الطرفان خاسرين، لكن الخاسر الأكبر سيكون الجنوب لأنه يحتاج لدعم سياسي وتنموي ويحتاج لخدمات ضخمة جداً.

ودعا البشير للإتفاق بين الطرفين وبناء علاقات لحل المشاكل، وشدد على عدم وجود قضية تصعب للحل إذا خلصت النوايا

وقال الرئيس السودانى ان بلاده تعاني من العطالة والعمالة الأجنبية، مضيفا ان الشباب يرفضون العمل في مهن ويسافرون ليعملوا بها في الخارج، ونقول لهم: (الكسب الحلال بالضراع، وأضاف أن العمالة الأجنبية تصدر العملة الصعبة من بلادنا والأسوأ أنها تستورد تقاليد تتنافى مع عاداتنا وأخلاقياتنا، وأكد العمل على تحجيم العمالة الأجنبية وإستبدالها بوطنية ماهرة .

وأوضح الرئيس البشير، أن المؤتمر الوطني حزب لديه مسؤولية كبيرة في المرحلة المقبلة ، وقال : يجب أن نعمل على قدر المسؤولية ، ودعا أعضاء الحزب للبعد عن الضغائن وتمتين العضوية وبناء الحزب .

وكشف عن قيام مؤتمر تنشيطي في مقبل الأيام لمراجعة التوصيات قبل المؤتمر العام لمراجعة اداء الحزب من القاعدة للقمة لتقديم نموذج للعمل الراشد المبني على الشوري ، وقال إن آخر توصية في المؤتمر، الإلتزام بالشورى وإلزام عضوية المؤتمر الوطني بأداء القسم للإلتزام بما يصدر عن الحزب حسب ما تنص عليه لوائح النظام الأساسي للحزب ، وما يصدر من مجلس الشورى والمؤتمر العام والمكتب القيادي ملزم لكل الأعضاء .

وأكد أنه لا يحق لأي شخص في الحزب أن (يتفلت)، وقال (البتفلت بكون عايز حاجة شخصية)، وأضاف: لن نتردد في إبعاد كل من (يتفلت) ويرفض القرارات الصادرة من مؤسسة الحزب، وزاد: (البتفلت حنبعدو مننا طوالي ما عايزين عضو بتفلت)، وتابع: العضوية ملزمة لا تناقش فيها القرارات الحزبية حتى وإن كانت مغايرة لآرائه (180) درجة.

ودعا البشير، أعضاء حزبه لإعادة برنامج الدعوة الشاملة للوقوف مع حاجات المواطنين في القرى والفرقان وحل مشاكلهم، وقال إن الشعب السوداني (ما في حاجة بتوحد وجدانو غير الدين لا جهوية ولا أقلية بتصهرو)، وأضاف هذا البرنامج لا يحتاج لميزانية أو سيارات لأنه مبني على الوحدة الأساسية في (الحي والمربوع) في الحلقات وصلاة الصبح في المساجد للتفاكر في مشاكلنا .

وحذر البشير من جهات أصحاب غرض يحركوا الشباب للمواجهات، وأكد أهمية العمل لتحصين الشباب من أولئك لأنهم مستهدفون بالمخدرات والإباحيات، ولن نستطيع منع (الإنترنت والفضائيات) والحل في التربية السليمة. وأوضح البشير، أن الحل في تحصين الشباب بالزواج .

و تلا محمد البشير عبد الهادي مقرر المؤتمر، توصيات ختام مؤتمر الشورى بضرورة تطوير العلاقات الخارجية مع دول الجوار للوقوف في وجه المؤامرات، والقيام بجملة من الإصلاحات في الخدمة المدنية لتكون محوراً أساسياً للتخطيط العام للدولة ورسم السياسات، وقيام حكومة عريضة وفق برنامج متفق عليه دون إستثناء، وأشار لتكوين لجنة لوضع الدستور الدائم شاملة لكل القوى السياسية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.