Friday , 19 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الافتقار للامن في جنوب السودان يوقف المساعدات الغذائية

جوبا 27ابريل 2011 –
قال برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة امس الاربعاء انه أوقف عملياته في ولايتين في جنوب السودان بسبب الافتقار للامن مما يعمق الازمة في المنطقة قبيل استقلالها في يوليو المقبل.

JPEG
_-66.jpg
وقتل أحد العاملين بالبرنامج في كمين في ولاية جونقلى هذا الاسبوع ما أجبر البرنامج على وقف المساعدات في سبع من 11 منطقة في الولاية التي تشهد اشتباكات بين الجيش ومتمردين .

وسيؤدي وقف المساعدات الى انقطاع الحصص الغذائية عن نحو 235 ألف شخص .
وصوت الجنوب المنتج للنفط في يناير الماضى لصالح الانفصال عن الشمال وتأسيس دولة جديدة تتويجا لاتفاق سلام أبرم عام 2005 لانهاء حرب أهلية استمرت عقود في أكبر دول افريقيا مساحة . واودى الصراع بحياة نحو مليوني شخص .

ومنذ التصويت التاريخي يشهد الجنوب المتخلف أعمال عنف ويفتقر للامن . وتقول الامم المتحدة ان أكثر من 800 شخص قتلوا هذا العام في اشتباكات تسع من ولايات الجنوب العشر وتم نزوح نحو مئة ألف شخص.

ويقول محللون ان العنف يهدد بتحويل الجنوب الى دولة فاشلة وزعزعة استقرار المنطقة.
ومن المشكلات الاضافية منطقة ابيي المنتجة للنفط التي تقع بين الشمال والجنوب ويطالب الطرفان بها.

وقالت امور الموجرو المتحدثة باسم البرنامج “في ولاية جونقلى أوقفنا العمل في سبع من 11 منطقة وسيؤثر ذلك على 135 الف شخص يحتاجون للحصص الغذائية.”

وأضافت “في ولاية البحيرات سيتضرر مئة ألف شخص… لن يحصل خمسة الاف من اطفال المدارس على غدائهم لان الشاحنة التي كانت تنقل الطعام سيطر عليها الجيش الشعبي لتحرير السودان.”
وقالت ان عمليات توزيع الغذاء التي يقوم بها البرنامج لن تستأنف حتى يكون هناك ضمان حكومي “بحماية زملائنا وطواقمنا واصولنا والا نمنع من تقديم المساعدات الانسانية.”

وفي ولاية الوحدة المجاورة بدأت ميليشيا من المتمردين في قتال قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان الاسبوع الماضي وقتل أكثر من مئة مقاتل حسب بيانات الجيش. وعطلت الاشتباكات انتاج النفط في الولاية لكن لم ترد بيانات.

واثناء الاشتباكات طرد المسؤولون العمال الشماليين من مناطق انتاج النفط في الولاية ثم أعادوهم فيما يظهر كيف يؤثر افتقار الامن على انتاج النفط شريان الحياة الاقتصادية في البلاد .

Leave a Reply

Your email address will not be published.