Saturday , 13 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

احتراق مروحية تابعة للجيش السودانى شمال دارفور ومقتل خمسة عسكريين

الفاشر 18 ابريل 2011 –
للمرة الثانية خلال اسبوع لقي خمسة عسكريين بينهم (3) ضباط ، حتفهم فى تحطم مروحية من طراز (MI17) بالقرب من الفاشر عاصمة شمال دارفور ، ووقع الحادث اثناء محاولة الطائرة الهبوط بالمطارأمس واستبعد الجيش وحكومة الولاية فرضية وقوع الحادثة جراء عمل عدائي لجهة أن المروحية كانت في مهمة إدارية.

JPEG
_-34.jpg

وقال المتحدث باسم الجيش السودانى العقيد ، الصوارمي خالد سعد ، إن الطائرة كانت في رحلة عمل إداري حول الفاشر, وأضاف أن التحريات الأولية اظهرت بأن سقوط الطائرة نتج عن عطل فني في محركها.

وهوت المروحية على بعد (2) كيلو من خزان قولو في منطقة قصية غير مأهولة بالسكان، و بناء على حديث عبر اللاسلكي بين برج المطار والكابتن فان الطائرة اثناء عودتها إلى المطار وعند اقترابها من المطار بمسافة خمسة أميال و بعد دقيقتين من زمن الهبوط المفترض لم تهبط الطائرة لتبدا رحلة البحث عنها .

وبفقدان الاتصال مع قائد الطائرة استعانت الحكومة بالـ (اليوناميد) للبحث عن الطائرة المفقودة في مسافة الخمسة أميال وحول دائرة المطار في الاتجاه الجنوبي والجنوبي الغربي و ابلغ قائد طائرة اليوناميد ان المروحية سقطت في الأرض واشتعلت فيها النيران . وتفحمت الجثث بالكامل ووريت الثرى فى الفاشر .

ونقلت وكالة السودان للانباء عن والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر الذى هرع لموقع الحادث ان المروحية المنكوبة سقطت شمال شرق منطقة قولي التابعة لمحلية الفاشر على بعد (15) كيلو غرب المدينة ، مستبعداً فرضية وقوع الحادثة جراء عمل عدائي .

وضحايا الحادث هم : الرائد أحمد محمود, الملازم صديق محمد حمزة ، الملازم عبد الكريم قسم والمساعد فني طارق موسى بجانب ضابط صف يتبع لحامية منطقة كرنوي العسكرية كان في مهمة بالفاشر.

والاربعاء الماضي سقطت طائرة عمودية عسكرية داخل قاعدة الخرطوم العسكرية قرب مطار الخرطوم ما اسفر عن مقتل شخص واحد.

ويعاني الطيران السوداني من نقص في المعدات ومشكلات صيانة نتيجة للعقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على هذا البلد منذ عام 1996 بسبب اتهامها للخرطوم بدعم الارهاب.

وشهد السودان عددا من حوادث الطيران ابرزها تحطم الطائرة التي قتل فيها جون قرنق زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان (المتمردون الجنوبيون سابقا) والنائب الاول لرئيس الجمهورية، وذلك في 30 اغسطس 2005 في منطقة نائية قرب الحدود بين جنوب السودان واوغندا.

وفي 1998 قتل النائب الاول لرئيس الجمهورية الزبير محمد صالح وعدد من الوزراء في تحطم طائرة عسكرية في مدينة الناصر بولاية اعالي النيل جنوب شرق البلاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.