Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

احتجاجات مطلبية قوية فى الخرطوم تجبر السلطات على تلبيتها

الخرطوم 25 فبراير 2011 — نفذ مئات من الشباب والنساء فى ضاحية الجريف غرب ” شرقى الخرطوم ” احتجاجات غير مسبوقة الخميس واغلقوا شارع الستين أحد أكبر الشوارع الرئيسة بالخرطوم المعروف حديثا بـمسمى ( النفيدى) لنحو 9 ساعات.

ورفع المحتجون شعارات غاضبة بعد إزالة السلطات الإشارات المرورية وتحويل الشارع الى طريق مرور سريع أدى الى تزايد الحوادث وقع أخرها أمس وأدى الى مصرع خمس اشخاص بينهم أربعة سيدات أجنبيات حسب شهود عيان بينما قالت شرطة ولاية الخرطوم ان الحادث انتج اصابات ولم يسبب وفيات وسط الضحايا.

وقال احد الغاضبين ان الشارع القاتل حصد خلال الأشهر الاخيرة اكثر من مائتى قتيل.وهتف المحتشدين ضد الحكومة وطالبوا بحضور والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر لإبلاغه بمطالب أهالي المنطقة الخاصة بوضع حد لحوادث السير المتكررة.

ورفض الأهالي التفاهم مع نائب الوالي، مصرين على حضور الوالي بنفسه، ونصبوا خيمة على الطريق، لحين تنفيذ مطالبهم.

وحاول منتسبين لجهاز الأمن فض الحشد بالقوة لكن التجمع قابلهم بالحجارة ما اضطرهم للانسحاب ، كما نشرت قوات مكافحة الشغب منتسبيها الذين كانوا تهيأوا لتفريق الجمع بالقوة لكن أوامر من قائد الفرقة منعتهم من إطلاق الغاز المسيل للدموع

و سارعت جهات الاختصاص لإزالة “الجزيرة” الفاصلة بين مساري الطريق، وشوهدت سيارات شرطة المرور تقود آليات ثقيلة “لودرات” إلى مكان الحادثة لتحضير أماكن لإقامة شارات المرور. مما جعل اهالى المنطقة يتفرقون بعد التجاوب مع مطالبهم.

وكان الحشد ردد هتافات على شاكلة ” يا استوب يا بلاش ..حاجة غيرو ما تنفعنا” ورفض المحتجون الاذعان لمدير عام شرطة المرور اللواء عابدين الطاهر وقادة معتمدية الخرطوم متمسكين بالبقاء وإغلاق الطريق الى حين تنفيذ مطالبهم .

Leave a Reply

Your email address will not be published.