الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 كانون الثاني (يناير) 2016

مساعد البشير يتوقع تسويات مع الحركات المسلحة عبر جولات تفاوض جدية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يناير 2016 ـ توقع مساعد الرئيس السوداني ونائبه في المؤتمر الوطني الحاكم، الوصول إلى تسويات مع الحركات المتمردة في البلاد، عبر جولات تفاوض قادمة أكثر جدية في ظل ظروف محلية وإقليمية ودولية مواتية لتحقيق السلام.

JPEG - 20.6 كيلوبايت
مساعد البشير ونائبه في حزب المؤتمر الوطني الحاكم ابراهيم محمود حامد

وتقاتل الحكومة الحركة الشعبية ـ شمال في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ 2011، ومجموعة حركات مسلحة بإقليم دارفور منذ 12 عاما.

وفشلت العديد من جولات التفاوض المباشرة بين الطرفين، لكن بدأت منذ ديسمبر الماضي جولة مصغرة وغير مباشرة بين الحكومة والحركة الشعبية أحرزت تقدما ملموسا، وسط ترقب بعقد جولات مشابهة بين الحكومة والحركة الشعبية من جانب والحكومة وحركات دارفور من جانب آخر.

وقال، مساعد الرئيس، رئيس وفد الحكومة لمفاوضات المنطقتين إبراهيم محمود حامد، "إن الظروف المحلية والإقليمية والدولية مواتية لتحقيق السلام في السودان ولا يوجد من يريد الحرب".

وأكد في حوار مع وكالة السودان للأنباء، التزام الحكومة بالوصول إلى سلام شامل يضع حدا للحرب في السودان وتوقع أن تمضي الجولات القادمة للتفاوض بجدية أكبر "على خلفية تحديد الهدف بين الطرفين وتجاوز المزايدات والمكايدات والمماطلة بأشياء غير صحيحة".

وتابع "لحسن الحظ الظروف الآن كلها مواتية، والعالم يريد سلام والأهم من ذلك رغبة المواطن في السلام والاستقرار سواء في دارفور أو المنطقتين.. لا يوجد من يريد حرب". وزاد "نحن في انتظار الآلية الأفريقية لتحدد اجتماع إجرائي بشأن مشاركتهم في الحوار".

وأشار إلى أن ما يربط بين المباحثات غير الرسمية مع وفد الحركة الشعبية والحوار الوطني هو أن يكون هناك اجتماع تحضيري للمسائل الإجرائية في كيفية انضمامهم للحوار بعد الاتفاق على الإجراءات المطلوبة.

وأفاد أن الحركات المسلحة تقر أيضا بأن الحوار على القضايا القومية يجب أن يتم مع الآخرين مع القوى السياسية الأخرى لأنه ليس من حق أي فصيل وحده تحديد مصير السودان ـ حسب تعبيره ـ.

ونفى محمود وجود معتقل سياسي، موضحا أن قرارات الرئيس واضحة فيما يلي وقف إطلاق النار واطلاق سراح المعتقلين والعفو العام عن الذين يودون المشاركة في الحوار والتي كانت تمثل مطلوبات لتهيئة بيئة الحوار عندما اجتمعت آلية (7+7) والحركات المسلحة ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي.

وحول التسريبات التي تحدثت عن عودة المهدي للمشاركة في الحوار قال "أي حزب أو فصيل سوداني الفرصة متاحة له ليكون جزءا من المشروع الوطني باعتباره أهم مشروع بعد استقلال السودان ولا يوجد أي منطق لأي حزب أن يعزل نفسه عن هذا الحوار الجامع".

ونبه مساعد الرئيس إلى وجود فريقين أحدهما يدعم الحوار الوطني ويود أن يحل مشاكل السودان عبر الحوار، وآخر يساند الحرب ويظن أنه يمكن أن يحل مشاكل السودان بقوة السلاح، و"اعتقد أن فريق الحوار سوف ينتصر".

وأدان تنفيذ الحركة الشعبية لـ (67) اعتداء على المواطنين في جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ إعلان الرئيس عمر البشير وقف إطلاق النار وبدء الحوار.

وندد بـ "متاجرة الحركة بقضايا المواطنين وهي غير معنية بهم"، غير أنه زاد قائلا: "برغم ذلك الحكومة مستعدة لوضع حد للمعاناة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نَقْشٌ على ظهر الموقف 2021-11-29 11:04:40 بقلم : محمد عتيق محمد عتيق مصاعب عديدة تواجه مسار الثورة في السودان ، من صُنعٍ محلِّي أوخارجي ،سوداني وغير سوداني من الإقليم ومن العالم .. (1) قدَّمَ السودان أرتالاً من المناضلين - نساءً ورجالاً - إلى سوح الكفاح الوطني ، (...)

السودان: إعادة هيكلة المؤسسة السياسية !! 2021-11-26 17:45:36 بقلم : العبيد أحمد مروح العبيد مروح ألقت الأحداث التي شهدها السودان في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي، وما تلاها من وقائع تتصل بما أسماه قائد الجيش "تصحيح مسار الثورة" بحجر كبير في بركة المنظومة السياسية، خاصة بعد (...)

عودَّة رئيس الوزراء: هل تُحقِّق التوافُق السياسي الوطني؟ 2021-11-26 07:29:47 الواثق كمير kameir@yahoo.com كنت قد وجهت رسالةً مفتوحةً (إلى رئيس الوزراء: كلمة المرور للعبور!)، في أغسطس 2019، قبل تكوين حكومته الأولى، مفادها أنَّ كلمة السر لضمان نجاحه في قيادة الفترة الانتقالية مرهون بأمرين (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

تصريح حول الجهود الجارية لترشيح الأستاذ أحمد حسين ادم لمنصب مفوض مفوضية السلام 2021-03-28 05:02:54 التاريخ : 13/ شعبان/1442 هـ الموافق :27 /03/2021 متجمع منظمات المجتمع المدني بالداخل و الخارج تصريح صحفي بناءً علي انتظام منظمات المجتمع المدني في مبادرة ترشيح الأستاذ أحمد حسين لمفوضية السلام وتداعي عدد كبير من (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.