الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأربعاء 7 نيسان (أبريل) 2021

د. غازي صلاح الدين: سؤال جانبه التوفيق!

separation
increase
decrease
separation
separation

الواثق كمير

في ندوة لدكتور غازي صلاح الدين حول العلمانية، بثتها قناة طيبة الفضائية قبل أيام قليلة، وفي معرض تعقيبه على إعلان المبادئ بين رئيس مجلس السيادة ورئيس الحركة الشعبية شمال، وجه د. غازي إلى الحكومة الانتقالية سؤالا مفاده أنها تريد حماية العلماني من المتدين، هذا الشرس المستبد، فإذن الآن من الذي سيحمي هذا المتدين المعتدي؟ فأنت مكلف بالعدل والعدل هو أساس الحكم، وهذا ليس بخوف مدعى بل خوف حقيقي لأن العلماني بقول "الكوز ندوسه دوس!"، بمرأى ومشهد السلطات الرسمية وبتشنيع من بعض الجهات، فمن الذي سيحمي هذا المتدين؟

يبدو لي أن د. غازي قد خلط، عمدا أو بدون قصد، بين المتدين و الكوز. ف المتدين هو الملتزم بأحكام الدين الذي يتبعه. ومع ذلك، فإن التدين يظل في أعين العامة أمرا نسبيا حسب الظرف الموضوعي والبيئة المحيطة. فقد يقول الناس أن هذا شخص متدين لأنه يطلق اللحية، أو هذه متدينة لأنها محجبة، أو لأنه يداوم على الصلاة في المسجد. أما الكوز فالمقصود به الإسلامي والسياسي والمنتمي إلى جهة سياسية بعينها استغلت الدين لأغراض سياسية ومن اجل مطامع شخصية. ف التدين صفة ملازمة لكثير من المسلمين السودانيين ولا علاقة لها بانتماء سياسي أو حزب بعينه. بينما الكوزنة ظاهرة افرزها حكم الجبهة الإسلامية للبلاد خلال الثلاثين عاما من سلطة الإنقاذ. وهو وصف صكه شباب ثورة ديسمبر التي أطاحت بهذا النظام تعبيرا عن غضبهم على ما تسبب فيه فساد السياسيون الانقاذيون من تعكير لصفو حياتهم وحرمانهم من فرصهم في مستقبل آمن. فهم حانقون على هؤلاء القيادات، ولا يقصدون بأي حال من الاحوال المتدينين، والذين هم في حقيقة الأمر آبائهم وأمهاتهم وأعمامهم وأخوالهم وإخوانهم الكبار.

صحيح أن الوصف ب الكوزنة قد ينطبق على كل فاسد أو مستبد، لكن العبارة، في السياق الذي انتجها، قصد بها الثوار قيادات أولئك الإسلاميين الذين قامت الثورة ضدهم.

في رايي، قد جانب التوفيق د. غازي في خلطه بين الإسلامي، الذي يعنيه وصف الكوز، من جهة، و المتدين، من جهة أخرى، ووضعهما كوصفين متطابقين في مقابل العلماني. ولا أظن أن الشباب حينما أطلقوا عبارة كل كوز ندوسه دوس كان ذلك منطلقا من توجه علماني يتبعون له، إنما كان تعبيرا صاغته ظروف الثورة.

فكيف تتدخل السلطات الحكومية لكبحه، كما يطالب د. غازي؟ لا يحتاج المتدين لحماية من العلماني، إنما يحتاج للحماية من الكوز!


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هلا عدنا إلى نقطة البداية 2021-04-18 18:20:31 بقلم : محمد عتيق وضع رئيس الفترة الانتقالية خطوطاً لبرنامج حكومته وجعل من الموافقة عليها بالتوقيع شرطاً للانضمام إليها ! أي أن من رشحتهم قحت (مجازاً) لعضوية الحكومة لا يعتمدهم السيد حمدوك وزراء عنده إلا إذا وافقوا على (...)

الموكب النسوي -لا يمكن الاختباء من رياح التغيير 2021-04-15 18:04:42 بقلم : هالة الكارب السودان بلدٌ شديدُ التسيُّس والاستقطاب، بلدٌ يعشَقُ أهلُه النقاشات والجدل؛ ما كان ولايزال مظهرًا يوميًّا في حياتنا، رجالًا ونساءً. إلَّا أنَّه ورغم كثرة الكلام وعشق النقاش الذي أثرى مجتمعاتنا، يظل (...)

فلنتواجه 2021-04-12 19:08:45 بقلم : محمد عتيق الآن ، الآن ، أصبح لزاماً علينا مواجهة الواقع كما هو ، كما هو ، خاصةً بعد أن : •• أصبحت الحياة جحيماً حقيقياً في بلادنا دون أسباب منطقية لقسوتها هذه سوى أنها نتاج للسياسات الاقتصادية المعادية للوطن (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

تصريح حول الجهود الجارية لترشيح الأستاذ أحمد حسين ادم لمنصب مفوض مفوضية السلام 2021-03-28 05:02:54 التاريخ : 13/ شعبان/1442 هـ الموافق :27 /03/2021 متجمع منظمات المجتمع المدني بالداخل و الخارج تصريح صحفي بناءً علي انتظام منظمات المجتمع المدني في مبادرة ترشيح الأستاذ أحمد حسين لمفوضية السلام وتداعي عدد كبير من (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.