الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021

اتفاق (البرهان- حمدوك) يهز أركان تحالف الحرية والتغيير وتوقعات بمفاصلة وشيكة

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 85.5 كيلوبايت
ممثلو الحرية والتغيير والجبهة الثورية وحزب الامة توافقوا على هيكلة جديدة للائتلاف الحاكم

الخرطوم 24 نوفمبر 2021- يشهد تحالف الحرية والتغيير في السودان انقسامات حادة في إعقاب تأييد قوى داخله للاتفاق السياسي بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان الأحد الماضي بينما ترفضه أحزاب أخرى.

ونص الاتفاق الموقع ضمن بنود أخرى على استمرار الشراكة بين المدنيين والعسكريين لاكمال المرحلة الانتقالية والتحقيق في الأحداث التي أعقبت الخامس والعشرين من أكتوبر حين قرر البرهان فض الشراكة مع الحرية والتغيير تحت ذريعة سيطرة مجموعة صغيرة على السلطة.

وقالت مصادر موثوقة لسودان تربيون إن حمدوك التقى قبل التوقيع بممثلين للتحالف وأجرى معهم نقاشات مكثفة منحته الضوء الأخضر لإبرام الاتفاق.

وأفادت أن المجموعة التي التقت حمدوك وقتها ضمت ممثلين لحزب الأمة والبعث والحزب الجمهوري والاتحادي الموحد، وجميعها لديها ممثلين في المجلس المركزي للائتلاف الذي كان يمثل الحاضنة السياسية لحكومة حمدوك قبل إجراءات 25 أكتوبر.

ونقلت وكالة السودان للأنباء ليل الثلاثاء أن 18 من ممثلي المجلس المركزي عقدوا اجتماعا برئيس الوزراء ناقش الأزمة السياسية بالبلاد، والاتفاق السياسي الأخير.

وأضافت الوكالة الرسمية "عبّر أعضاء الوفد عن موافقتهم على الاتفاق السياسي ودعمهم لرئيس الوزراء".

وقال مصدر مقرب من حزب المؤتمر السوداني لسودان تربيون الأربعاء إن "مجموعة انقلابية" انتحلت اسم المجلس المركزي للحرية والتغيير والتقت حمدوك وأبلغته تأييد الاتفاق السياسي برغم أن المجلس اعلن موقفا رسميا وملزما في بيان أصدره قبل يومين برفض الاتفاق كليا.

ويشار إلى أن المجموعة التي التقت حمدوك غاب عنها ممثلون للمؤتمر السوداني والتجمع الاتحادي وحزب البعث بقيادة الريح السنهوري وهي ذات الأحزاب التي انتقدها البرهان وصمم على إبعادها من دائرة الفعل السياسي.

وشدّد رئيس الوزراء وقيادات المجلس المركزي على ضرورة استعجال إطلاق سراح كافة المعتقلين بالعاصمة والأقاليم وحماية المواكب السلمية وضمان حرية التعبير والتظاهر والتنظيم السلمي بكل أنحاء البلاد وذلك مع إعلان لجان المقاومة وقوى سياسية تنظيم موكب يوم الخميس لرفض الاتفاق السياسي

وناقش الاجتماع كذلك ضرورة وأهمية التوافق على ميثاق سياسي بين مختلف القوى السياسية الفاعلة في المجتمع السوداني لضمان نجاح ما تبقى من فترة الانتقال المدني الديمقراطي.

كما حث أعضاء المجلس المركزي على وضع خارطة طريق لتطبيق الاتفاق السياسي، وإيقاف ومراجعة قرارات التعيينات التي تمت خلال الفترة الماضية، وإعادة جميع من تم فصلهم لوظائفهم.

وأصدرت المجموعة الرافضة للاتفاق السياسي في المجلس المركزي بيانا الأربعاء أكدت فيه أن من التقوا حمدوك خلال فترة إقامته الجبرية واجتمعوا إليه يوم الثلاثاء "لا يملكون تفويضا بتمثيل المجلس المركزي القيادي أثناء مباحثاتهم وتفاوضهم مع الانقلابيين وحمدوك".

كما اصدر المكتب السياسي لحزب الأمة بيانا جدد فيه رفضه للاتفاق السياسي وكل ما ترتب عليه وأشار إلى انه اتفاق ثنائي لم يشمل قوى الحرية والتغيير وهي الطرف الأصيل في الوثيقة الدستورية.

وطالب البيان بالإفراج عن جميع المعتقلين دون شروط وتكوين لجنة تحقيق دولية في أحداث القتل التي أعقبت 25 أكتوبر والتي راح ضحيتها 41 شخصا وفق لجنة الأطباء المركزية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نَقْشٌ على ظهر الموقف 2021-11-29 11:04:40 بقلم : محمد عتيق محمد عتيق مصاعب عديدة تواجه مسار الثورة في السودان ، من صُنعٍ محلِّي أوخارجي ،سوداني وغير سوداني من الإقليم ومن العالم .. (1) قدَّمَ السودان أرتالاً من المناضلين - نساءً ورجالاً - إلى سوح الكفاح الوطني ، (...)

السودان: إعادة هيكلة المؤسسة السياسية !! 2021-11-26 17:45:36 بقلم : العبيد أحمد مروح العبيد مروح ألقت الأحداث التي شهدها السودان في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي، وما تلاها من وقائع تتصل بما أسماه قائد الجيش "تصحيح مسار الثورة" بحجر كبير في بركة المنظومة السياسية، خاصة بعد (...)

عودَّة رئيس الوزراء: هل تُحقِّق التوافُق السياسي الوطني؟ 2021-11-26 07:29:47 الواثق كمير kameir@yahoo.com كنت قد وجهت رسالةً مفتوحةً (إلى رئيس الوزراء: كلمة المرور للعبور!)، في أغسطس 2019، قبل تكوين حكومته الأولى، مفادها أنَّ كلمة السر لضمان نجاحه في قيادة الفترة الانتقالية مرهون بأمرين (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

تصريح حول الجهود الجارية لترشيح الأستاذ أحمد حسين ادم لمنصب مفوض مفوضية السلام 2021-03-28 05:02:54 التاريخ : 13/ شعبان/1442 هـ الموافق :27 /03/2021 متجمع منظمات المجتمع المدني بالداخل و الخارج تصريح صحفي بناءً علي انتظام منظمات المجتمع المدني في مبادرة ترشيح الأستاذ أحمد حسين لمفوضية السلام وتداعي عدد كبير من (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.