الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 1 أيار (مايو) 2021

أديس تتمسك بالملء الثاني للسد والسودان ينتقد النهج الاثيوبي بعنف

separation
increase
decrease
separation
separation

JPEG - 76.1 كيلوبايت
تعاظم خلافات السودان ومصر مع اثيوبيا التي تشيد سد النهضة العملاق .. صورة لرويترز

الخرطوم 1 مايو 2021 - أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن بلاده ماضية في التعبئة الثانية لسد النهضة، على الرغم من معارضة مصر والسودان الشديدة، في وقت صوبت الخرطوم انتقادات شديدة اللهجة للنهج الاثيوبي في التعاطي مع ملف السد.

وفي رسالة إلى مواطنيه بمناسبة عيد الفصح، نشرها حسابه على تويتر السبت، قال أحمد إن بلاده تتطلع إلى تنفيذ التعبئة الثانية لبحيرة السد الواقع على النيل الأزرق في يوليو.

وأضاف أنه كلما اقتربت إثيوبيا من تحقيق الأمل المنشود، زادت قوة الاختبار، مشيرا إلى أن مشروع السد بات في مراحله الأخيرة.

وتابع " التحديات التي تواجه إثيوبيا لن تمنعها من تنفيذ مزيد من المشروعات".

ورفضت أديس أبابا حتى الآن الاستجابة لطلب مصر والسودان المتكرر ترك تعبئة بحيرة سد النهضة في الصيف المقبل قبل التوصل إلى اتفاق ملزم يحدد قواعد تشغيل السد وملئه.

وبينما تخشى مصر والسودان أن تؤثر التعبئة الثانية للسد في مواردهما من مياه النيل ومنشآتهما المائية، تؤكد إثيوبيا أنها لا تنوي إلحاق أي ضرر بالبلدين.

وظل مسؤولون إثيوبيون يتحدثون عن عدم انقياد بلادهم لاتفاقيات قديمة بشأن مياه النيل وترسيم الحدود، وهي اتفاقيات يصفها المسؤولون بأنها "استعمارية".

وقالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، ليل الجمعة: "التنصل عن الاتفاقات السابقة يعني كذلك المساس بالسيادة الإثيوبية على إقليم بني شنغول، الذي انتقلت إليها السيادة عليه من السودان بموجب بعض هذه الاتفاقيات بالذات".

وأشارت إلى إنها تتابع بأسف بالغ الأحاديث المتكررة للمسؤولين الإثيوبيين عن أن السودان يعمل على إلزام إثيوبيا بما تسميه "الاتفاقيات الاستعمارية" حول مياه النيل وترسيم الحدود.

وأضاف البيان: "من الأعراف المستقرة في العلاقات الدولية التزام الدول والحكومات بالاتفاقات والمعاهدات الدولية التي وقعتها الأنظمة والحكومات السابقة لها".

وتابع: "إن التنصل عن الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بإطلاق التصريحات الصحفية وتعبئة الرأي العام المحلي ضدها لأسباب سياسية محلية، إجراء يتسم بعد المسؤولية".

وأشار البيان إلى أن هذا الأمر من شأنه أن "يسمم مناخ العلاقات الدولية ويجعله عرضة للإرادات المنفردة ويشيع فيها الفوضى ويقوض أسس حسن الجوار".

وجرى توقيع كل الاتفاقيات بشأن مياه النيل وترسيم الحدود بين بريطانيا -نيابة عن السودان -وبين حكومات إثيوبية مستقلة.

ومنحت بريطانيا إقليم بني شنغول إلى إثيوبيا مقابل عدم القيام بإنشاء مشاريع على النيل الأزرق دون موافقة السودان.

وقالت وزارة الخارجية السودانية: "نود أن نلفت عناية جارتنا إثيوبيا إلى أن مثل هذا التنصل الانتقائي عن الاتفاقات الدولية لأسباب دعائية وسياسية محلية نهج مضر ومكلف ولا يساعد على التوصل لاتفاق متفاوض عليه ومقبول لدي كل الأطراف".

وتابع: "إن جر مسائل أخرى إلى النقاش غير موضوع التفاوض، وهو ملء وتشغيل سد النهضة، غير منتج ولا هدف له إلا الاستمرار في عرقلة التفاوض سعيًا لفرض سياسات الأمر الواقع التي لا تخدم قضايا حسن الجوار وأمن واستقرار الإقليم والقارة".

ويختلف السودان وإثيوبيا حول قضايا فنية وأخرى قانونية في مسودة اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

وتشمل القضايا القانونية إلزامية الاتفاق وآلية فض النزاع وتقاسم المياه، فيما تقتصر المسائل الفنية على سنوات الملء في مواسم الجفاف والجفاف المستمر.

وتجرى وزير الخارجية السودانية مريم الصادق، جولة أفريقية، هذه الأيام تشمل روندا وأوغندا وكينيا والكونغو.

والجمعة، استقبل رئيس بورندا بول كيجاني، الوزيرة السودانية، التي قدمت شرحا مفصلا حول مفاوضات سد النهضة.

وقالت مريم إن الرئيس كيجالي "أبدى تفهمًا عميقًا لمواقف السودان وتعاطفا واضحا مع قضيته العادلة بشأن سد النهضة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

النقابة والسياسة: دور الحركة النقابية في الانتقال! 2021-05-03 19:26:07 بقلم : الواثق كمير kameir@yahoo.com السلام عليكم جميعاً، وتحايا كبار لكُلِّ المشاركين والمُتداخلين والمُتابعين لهذه الندوة الإسفيرية، وحقيقة هذه أول مشاركة لي على تطبيق الزووم، وأيضاً أول مرة أُشارك في فعالية ينظمها (...)

خطوات نحو التوحد الوطني (2) 2021-05-03 00:35:14 بقلم : محمد عتيق كما جاء في المقال السابق أن "حكومة حمدوك الانتقالية نتاج للثورة ، نتفق أو نختلف حول سياساتها والقوى المحيطة بها ، لكنها هي نتيجة شرعية لثورة ديسمبر 2018 الجبارة حتى الآن" .. كيف ذلك وهنالك معلومات (...)

ابعدوا هذا الوزير عن حكومة الثورة !! 2021-05-03 00:34:56 (وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنكُمْ وَمَا هُم مِّنكُمْ وَلَٰكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ) صدق الله العظيم بقلم : د. عمر القراي عندما قامت ثورة ديسمبر المجيدة، وهي قد كانت غضبة حقيقية على ما فعله الإخوان (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

تصريح حول الجهود الجارية لترشيح الأستاذ أحمد حسين ادم لمنصب مفوض مفوضية السلام 2021-03-28 05:02:54 التاريخ : 13/ شعبان/1442 هـ الموافق :27 /03/2021 متجمع منظمات المجتمع المدني بالداخل و الخارج تصريح صحفي بناءً علي انتظام منظمات المجتمع المدني في مبادرة ترشيح الأستاذ أحمد حسين لمفوضية السلام وتداعي عدد كبير من (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2021 SudanTribune - All rights reserved.